صحة الطفل

الشقيق الأكبر يزيد خطر تعرض شقيقه الأصغر للإنفلونزا بمقدار الضعف

الشقيق الأكبر يزيد خطر تعرض شقيقه ا...

محتوى مدفوع

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال الصغار يكونون أكثر عرضة بمقدار الضعف للإصابة بنزلات الإنفلونزا الشديدة إن كان لهم أخ أو أخت أكبر منهم في السن. ونوه الباحثون في هذا السياق إلى أن الأشقاء الأكبر في السن يعتبرون من أبرز العوامل التي تساعد على نشر المرض ونقل الفيروس بكل سهولة لأشقائهم الأصغر سناً. كما حذر الأطباء من خطر تلك النزلات على حياة الأطفال الصغار؛ لأنها من الممكن أن تصيبهم بأمراض معدية في الرئتين وتسبب لهم صعوبات في التنفس وحمى شديدة. وأشار الأطباء إلى أن نسبة تتراوح بين 3 و 11% من الرضع والأطفال الصغار في البلدان المتقدمة يصابون بأمراض مرتبطة

أكدت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال الصغار يكونون أكثر عرضة بمقدار الضعف للإصابة بنزلات الإنفلونزا الشديدة إن كان لهم أخ أو أخت أكبر منهم في السن.

ونوه الباحثون في هذا السياق إلى أن الأشقاء الأكبر في السن يعتبرون من أبرز العوامل التي تساعد على نشر المرض ونقل الفيروس بكل سهولة لأشقائهم الأصغر سناً.

كما حذر الأطباء من خطر تلك النزلات على حياة الأطفال الصغار؛ لأنها من الممكن أن تصيبهم بأمراض معدية في الرئتين وتسبب لهم صعوبات في التنفس وحمى شديدة.

وأشار الأطباء إلى أن نسبة تتراوح بين 3 و 11% من الرضع والأطفال الصغار في البلدان المتقدمة يصابون بأمراض مرتبطة بالإنفلونزا كل عام، وهو ما يشكل عبئاً كبيراً على قطاع الخدمات الصحية.

وتبين وفق ما أظهرته تلك الدراسة التي أجراها باحثون من معهد جريت أورموند لصحة الطفل التابع لكلية لندن الجامعية أن ما يقرب من نصف حالات الإصابة بالإنفلونزا الشديدة لدى الأطفال دون الـ 6 أشهر عادة ما يتم التقاطها من الأشقاء الأكبر في السن، وهو ما يجب أن تنتبه له الأمهات.

اترك تعليقاً