صحة الطفل

لهذه الأسباب يجب عليكِ "تقميط" الرضيع

لهذه الأسباب يجب عليكِ "تقميط" الرض...

تعددت الدراسات حول "تقميط" الأطفال، لكنها أجمعت على أنه يفيد الرضيع صحياً ويؤدي إلى قوة الأعصاب وتحقيق الراحة والهدوء أثناء النوم، لكن بشرط أن تتم بالطريقة الصحيحة. وقالت فريجيا سيلفي، اختصاصية طب الأطفال الإسبانية لـ "فوشيا" إن "التقميط" أو لف الرضيع بالبطانية جيداً، يساعد الطفل على النوم لفترة أطول وبشكل أعمق مما يوفر لجهازه العصبي الراحة، ويساهم في تهدئة البكاء بنسبة 42%، خاصة الأطفال دون الشهر السادس حسب أحدث الدراسات، كما يقي "التقميط" من خطر الموت المفاجئ وذلك لتثبيت وضعية الطفل وتفادي انقلابه ونومه على بطنه، كما يقي من المغص أثناء النوم. وإليكِ الطريقة السليمة لـ "تقميط" الرضيع: - قومي

تعددت الدراسات حول "تقميط" الأطفال، لكنها أجمعت على أنه يفيد الرضيع صحياً ويؤدي إلى قوة الأعصاب وتحقيق الراحة والهدوء أثناء النوم، لكن بشرط أن تتم بالطريقة الصحيحة.

وقالت فريجيا سيلفي، اختصاصية طب الأطفال الإسبانية لـ "فوشيا" إن "التقميط" أو لف الرضيع بالبطانية جيداً، يساعد الطفل على النوم لفترة أطول وبشكل أعمق مما يوفر لجهازه العصبي الراحة، ويساهم في تهدئة البكاء بنسبة 42%، خاصة الأطفال دون الشهر السادس حسب أحدث الدراسات، كما يقي "التقميط" من خطر الموت المفاجئ وذلك لتثبيت وضعية الطفل وتفادي انقلابه ونومه على بطنه، كما يقي من المغص أثناء النوم.

وإليكِ الطريقة السليمة لـ "تقميط" الرضيع:

- قومي باستعمال بطانية قطنية ناعمة تحت طفلكِ مع طيّها عند الرأس.

- لف البطانية حول جسمه مع وضعها أسفل ظهره عند الناحية اليسرى.

- امسكي بالبطانية من الزاوية السفلية ولفيها صعوداً مع وضعها تحت رقبة الطفل على الناحية اليسرى.

- يجب شد "التقميط" مع الحرص على أن تكون معتدلة لتفادي الشد الشديد الذي يتسبب بارتفاع في درجة حرارة الجسم.

اترك تعليقاً