هكذا تسيطرين على شراهة أطفالك تجاه السكريات..

هكذا تسيطرين على شراهة أطفالك تجاه السكريات..

مريم بومديان

تستهوي الأطعمة الغنية بالسكريات الصغار والكبار على حد سواء، و لكن لأضرارها الكثيرة على صحة الجسم، يمتنع عنها الكبار في حين يصعب منعها عن الأطفال، وذلك لأن الرغبة في تناول السكريات وخاصة لدى الأطفال مصدرها الدماغ، الشيء الذي يجعلهم أكثر تعلقًا بها ويستهلكونها بشكل مفرط.

إن تناول الأطفال للسكريات بشكل مفرط يؤدي إلى عدة أضرار كالسمنة الناتجة عن الدهنيات المتواجدة في الأطعمة الحلوة كالشوكولاته والحلويات، وكذلك ينتج عنها تسوس الأسنان بسبب السكريات العالقة بها التي تساعد البكتيريا على إفراز الأسيد وتكوين التسوس، كما يوثر ذلك على نمو الطفل بسبب إمتلاء الجسم بالسعرات الحرارية الموجودة في السكريات، ما يجعل الطفل يمتنع عن باقي الوجبات المغذية لجسمه،  ومن آثارها أيضاً تعمل على امتصاص الأملاح المعدنية المهمة كالكالسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات، ويصبح لدى الطفل فرط نشاط، الأمر الذي يجعله أقل تركيزًا وانتباهًا.

وبحسب لوبي بويرو اختصاصي التغذية الاسباني، يصعب منع الأطفال من تناول السكريات بشكل مباشر، لذلك ينصح الأطباء بخداع جسم الطفل بالتأثير على الدماغ الذي ينبه الجسم بزيادة تناول السكريات وذلك عن طريق النصائح التالية:

– إمداد جسم الطفل بالكثير من الماء لتنشيط الكبد، الذي يعمل على إنتاج الجلايكوجين ليتحلل وينتج الجلوكوز ويسد حاجة الجسم من السكريات، ويعطى احساسا كاذبا للطفل بالشبع من السكريات.

– امداد الطفل بالفواكه والنشويات الطبيعية ليستغني عن السكريات العادية.

– الحرص على ممارسة الطفل للرياضة ولو لمدة قصيرة، حيث تساعد على إفراز الاندروفين والسيروتونين في الدماغ فيتوقف عن طلب السكريات، وتصبح شهيته للطعام طبيعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com