صحة الطفل

دراسة: الأطفال الذين يولدون قبل الأوان لا يعانون من مشاكل دراسية

دراسة: الأطفال الذين يولدون قبل الأ...

محتوى مدفوع

خلصت دراسة أمريكية حديثة إلى أن معظم الأطفال الذين يولدون قبل الأوان المحدد لهم يكونون بنفس مستوى الأطفال الذين يولدون في مواعيدهم الطبيعية على صعيد الدراسة. وتبين للباحثين، الذي أجروا دراسات على أكثر من 1.3 مليون طفل، أن مخاوف الآباء من تعرض أطفالهم المولودين قبل أوانهم لإخفاقات دراسية هي مخاوف لا أساس لها من الصحة. واتضح وفق ما أظهرته الدراسة من نتائج أن طفلين من بين كل ثلاثة من الأطفال من الذين يولدون بسن الـ 23 أو الـ 24 أسبوعا يكونون مستعدين لدخول الحضانة في الوقت المناسب وهم يبلغون من العمر حوالي 5 أعوام وأن 2 % تقريباً منهم يكونون

خلصت دراسة أمريكية حديثة إلى أن معظم الأطفال الذين يولدون قبل الأوان المحدد لهم يكونون بنفس مستوى الأطفال الذين يولدون في مواعيدهم الطبيعية على صعيد الدراسة.

وتبين للباحثين، الذي أجروا دراسات على أكثر من 1.3 مليون طفل، أن مخاوف الآباء من تعرض أطفالهم المولودين قبل أوانهم لإخفاقات دراسية هي مخاوف لا أساس لها من الصحة.

واتضح وفق ما أظهرته الدراسة من نتائج أن طفلين من بين كل ثلاثة من الأطفال من الذين يولدون بسن الـ 23 أو الـ 24 أسبوعا يكونون مستعدين لدخول الحضانة في الوقت المناسب وهم يبلغون من العمر حوالي 5 أعوام وأن 2 % تقريباً منهم يكونون "موهوبين".

وهو ما أكده البروفيسور دافيد فيغليو، مدير معهد بحوث السياسات في جامعة نورث ويسترن في ايفانستون بولاية إلينوي الأمريكية، إذ قال إن كل ما كان يتردد من قبل عن ضعف مستوى التحصيل الدراسي للأطفال الذين يولدون قبل الأوان المحدد لهم هو كلام غير صحيح، وأن معظم الأطفال الذين يولدون في الأسبوع الـ 23 أوالـ24 من الحمل يظهرون درجة عالية من الأداء المعرفي مع بداية الحضانة ومن ثم المدرسة.

اترك تعليقاً