صحة الطفل

احذري من اختناق طفلك.. المسببات في كل مكان

احذري من اختناق طفلك.. المسببات في...

محتوى مدفوع

هناك أشياء كثيرة عادية من مستلزمات الحياة اليومية وأدوات المنزل قد تؤدي إلى اختناق الطفل، لذلك يجب عدم ترك الطفل دون مراقبة حتى لو لفترة قصيرة، لأن الطريقة التي يتعرف بها الطفل على الأشياء الخارجية المحيطة به هي تحسس الأشياء عن طريق الفم أو تفحصها باللمس، وتبقى بعض أنواع الأطعمة المحببة لدا الطفل واللعب الصغيرة الأكثر خطورة على الطفل والمسببة للاختناق. لذى يجب أخذ الحذر من مجموعة من الأشياء التي يمكن أن تسبب الاختناق للطفل دون أن تدري مثل "الحلويات الصلبة، والعلك، واللعب الصغيرة القابلة للبلع، والقطع النقدية، والريموت كنترول الخاص بأي جهاز كهربائي لاحتوائه على بطاريات صغيرة سهلة البلع،

هناك أشياء كثيرة عادية من مستلزمات الحياة اليومية وأدوات المنزل قد تؤدي إلى اختناق الطفل، لذلك يجب عدم ترك الطفل دون مراقبة حتى لو لفترة قصيرة، لأن الطريقة التي يتعرف بها الطفل على الأشياء الخارجية المحيطة به هي تحسس الأشياء عن طريق الفم أو تفحصها باللمس، وتبقى بعض أنواع الأطعمة المحببة لدا الطفل واللعب الصغيرة الأكثر خطورة على الطفل والمسببة للاختناق.

لذى يجب أخذ الحذر من مجموعة من الأشياء التي يمكن أن تسبب الاختناق للطفل دون أن تدري مثل "الحلويات الصلبة، والعلك، واللعب الصغيرة القابلة للبلع، والقطع النقدية، والريموت كنترول الخاص بأي جهاز كهربائي لاحتوائه على بطاريات صغيرة سهلة البلع، والأكياس البلاستيكية".

ويؤكد ويليام بروستاي، اختصاصي صحة الطفل وحديثي الولادة الفرنسي لصحيفة "لوموند"، أنه لسلامة الطفل دون سن الرابعة يجب مراقبته دائما، منذ بداية مرحلة الجلوس منفردا، ومرورا بالحبو، ومحاولة المشي، لأنه في هذه الحالة يكون منطلقا ويحاول استكشاف العالم من حوله، وأول طرق استكشاف الأشياء هى تذوقها، فيضع كل شيء غريب في فمه خاصة لو كان صغيرا وقابلا للبلع، وهنا تكمن الخطورة، خاصة لو كانت من الاشياء التي سبق وان ذكرناها، والتي لا تلفت انتباه الأم لكونها أشياء عادية في المنزل، لكنها في الواقع سموم ووسائل قتل للطفل، ما لم يتم التعامل معها بالقدر المناسب من الاهتمام.

ويضيف بروستاي، إن هناك عشرات الحالات من وفيات الأطفال سنويا حول العالم بسبب الاختناق، وجميع الوسائل القاتلة كانت من الأشياء السابق ذكرها، وهو ما دفع الخبراء إلى إطلاق تحذيرات واضحة وصريحة ومستمرة عن طريق الدوريات المطبوعة لمنظمات الصحة العالمية، وتناقلتها أغلب وسائل الإعلام الغربية، ويجب على كل أم أن تأخذ التحذيرات على محمل الجد.

اترك تعليقاً