صحة الطفل

تدخين الأبوين يقلل من استجابة أبنائهما للمضادات الحيوية

تدخين الأبوين يقلل من استجابة أبنائ...

محتوى مدفوع

حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن ممارسة الآباء لعادة التدخين قد تجعل أطفالهم الصغار أقل استجابة للعقاقير الهامة التي تأتي في مقدمتها المضادات الحيوية. وخلص الباحثون في تلك الدراسة إلى أن الرجال الذين يدخنون السجائر يكونون أكثر عرضة لإنجاب أطفال مُبَرمَجين وراثياً على عدم الاستجابة للعقاقير الدوائية المهمة. وأضاف الباحثون أن ذلك الأمر يعني أن أطفال هؤلاء الآباء المدخنين قد يفقدون الاستجابة لبعض المضادات الحيوية أو حتى العلاج الكيماوي. ونقلت وسائل إعلام عن دكتور أوليفر راندو، أستاذ الكيمياء الحيوية وعلم الصيدلة الجزيئي، الذي شارك في تلك الدراسة، قوله "اكتشفنا أن أطفال الآباء الذين يدخنون النيكوتين يكونون مُبَرمَجين كذلك ليكونوا أقل

حذرت دراسة أمريكية حديثة من أن ممارسة الآباء لعادة التدخين قد تجعل أطفالهم الصغار أقل استجابة للعقاقير الهامة التي تأتي في مقدمتها المضادات الحيوية. وخلص الباحثون في تلك الدراسة إلى أن الرجال الذين يدخنون السجائر يكونون أكثر عرضة لإنجاب أطفال مُبَرمَجين وراثياً على عدم الاستجابة للعقاقير الدوائية المهمة.

وأضاف الباحثون أن ذلك الأمر يعني أن أطفال هؤلاء الآباء المدخنين قد يفقدون الاستجابة لبعض المضادات الحيوية أو حتى العلاج الكيماوي.

ونقلت وسائل إعلام عن دكتور أوليفر راندو، أستاذ الكيمياء الحيوية وعلم الصيدلة الجزيئي، الذي شارك في تلك الدراسة، قوله "اكتشفنا أن أطفال الآباء الذين يدخنون النيكوتين يكونون مُبَرمَجين كذلك ليكونوا أقل استجابة لسمية النيكوتين، وهو ما يثير العديد من التساؤلات الهامة بخصوص درجة استجابة الطفل لبعض نوعيات الأدوية والعلاجات مثل العلاج الكيميائي واحتمالية تحوله لمُدَخِّن هو الآخر".

وتوصل الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة في كلية الطب التابعة لجامعة ماساتشوستس الأمريكية بعد تعريضهم بعض فئران التجارب الذكور للنيكوتين قبل التكاثر.

اترك تعليقاً