ضحك وعروض كوميدية وتهريج لعلاج مرضى السرطان

ضحك وعروض كوميدية وتهريج لعلاج مرضى السرطان

سميرة رضوان

لو تعلمون ما تفعله الضحكة المنبعثة من القلب، وما تتركُهُ من بصمات وآثار علاجية فعالة على جسمك، لما توقفتم عن الضحك أبداً.

هذه حقيقة، فالضحكة يمكنها تخليص الإنسان من همومه ومتاعبه‏،‏ فعندما نضحك لا يسهم هذا في تحريك عضلات الوجه فقط‏،‏ وإنما عضلات الجسم كله‏، الأمر الذي يحمي الأوعية الدموية ويعزز وظائفها.

ومن هذا المنطلق، بدأت حكومة محافظة أوساكا اليابانية بالتعاون مع شركة ترفيه محلية دراسة إمكانية تفعيل الضحك لخلايا المناعة لدى مرضى السرطان، وهو البحث الأول من نوعه في اليابان.

على أن تشمل العملية عروضاً كوميدية وقصصاً ترفيهية هزلية لمرضى السرطان لمدة أربعة أشهر، ثم يتلوها فحوصات على الدم وغيره من أجزاء الجسم لمراقبة حالة الخلايا المناعية ضد السرطان.

وقد أثبتت الدراسات الأخيرة أن الضحك له تأثير كبير جداً على جهاز المناعة، فكثير من المستشفيات في الدول المتقدمة أدخلت في علاجها الضحك، بحيث يتم إدخال المرضى الذي يعانون من هبوط مناعي لجلسات يستضيفون فيها مهرّجين بغرض إضحاكهم ورفع المناعة لديهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com