صحة الطفل

كيف تحمين أسرتك من انتشار عدوى الإنفلونزا؟

كيف تحمين أسرتك من انتشار عدوى الإن...

تعاني كثيرات من الأمهات عند إصابة أحد أفراد الأسرة بفيروس الإنفلونزا، خوفا من العدوى التي عادة ما تصيب باقي أفراد الأسرة. لذا يقدم "فوشيا" لكل أم مجموعة من النصائح المهمة، التي يمكن أن تمنع نقل العدوى من أحد أفراد الأسرة إلى الباقين، من أجل السيطرة على المرض في أضيق الحدود. عزل المريض يجب عزل المريض في مكان محدّد، وداخل غرفة واحدة مجهّزة بكل احتياجاته، ومنها المشروبات والأدوية والمناديل التي يجب التخلّص منها فورا بمجرد استخدامها، مع ضرورة وجود حمام خاص بالمريض بالطبع. حماية المنطقة المحيطة من المعروف أن سعال المريض قادرعلى نشر العدوى حوله لمسافة 6 أقدام، لذا يجب التأكيد

تعاني كثيرات من الأمهات عند إصابة أحد أفراد الأسرة بفيروس الإنفلونزا، خوفا من العدوى التي عادة ما تصيب باقي أفراد الأسرة.

لذا يقدم "فوشيا" لكل أم مجموعة من النصائح المهمة، التي يمكن أن تمنع نقل العدوى من أحد أفراد الأسرة إلى الباقين، من أجل السيطرة على المرض في أضيق الحدود.

عزل المريض

151327786

يجب عزل المريض في مكان محدّد، وداخل غرفة واحدة مجهّزة بكل احتياجاته، ومنها المشروبات والأدوية والمناديل التي يجب التخلّص منها فورا بمجرد استخدامها، مع ضرورة وجود حمام خاص بالمريض بالطبع.

حماية المنطقة المحيطة

2

من المعروف أن سعال المريض قادرعلى نشر العدوى حوله لمسافة 6 أقدام، لذا يجب التأكيد على المريض بألا يسعل إلا داخل المناديل الورقية، على أن يتم التخلّص منها بسرعة، ما يبطئ معدل انتشار المرض في المنطقة المحيطة بغرفة المريض.

السعال المفاجئ

3

أما إذا حدث سعال مفاجىء، وهذا وارد، فيجب أن يسعل المريض في كوعه، لا يده، لأن اليد تلمس معظم الأشياء، عكس الكوع، ما يقلل من إمكانية نقل العدوى لباقي أفراد الأسرة.

الأقنعة

4

يفضّل أن يرتدي المريض قناعا للوجه، للحد من انتشار العدوى، كما يفضل أيضا أن يرتدي باقي أفراد الأسرة أقنعة على وجوههم، لزيادة الوقاية من المرض.

غسل اليدين

5

من المهم أن يحرص كل أفراد البيت على غسل أياديهم باستمرار، على أن يكون الغسيل بمياه جارية بين الأصابع وتحت الأظافر لمدة 20 ثانية على الأقل.

مدة المرض

طفل-مريض

يعيش فيروس الأنفلونزا لمدة 8 ساعات على أي سطح، لذا فمن المهم جدا استخدام المطهرات المنزلية بشكل دائم، خاصة مقابض الأبواب وريموت التلفزيون وكل ما يمكن أن يلمسه المريض.

اترك تعليقاً