الرضاعة الطبيعية تُعزز تقبل الأطفال لنكهات الأطعمة الجديدة

الرضاعة الطبيعية تُعزز تقبل الأطفال لنكهات الأطعمة الجديدة

أشرف محمد

 وجدت دراسة حديثة أن الأطفال الذين يرضعون من حليب أمهاتهم في الصغر يكونون أكثر رغبة في تجربة أطعمة جديدة عندما يكبرون.

وتوصل الباحثون الذين أشرفوا على تلك الدراسة إلى أن الأطفال الذين ينشئون على الرضاعة الطبيعية يكونون أكثر ميلاً لتنويع الأطعمة التي يرغبون في تناولها ضمن نظامهم الغذائي الخاص.

وتوصل الباحثون كذلك إلى عدد من اللحظات الحاسمة في حياة الطفل الأولى التي يبدو أنها تتحكم في الطريقة التي يغامر فيها الطفل عندما يكبر لتجربة أنواع طعام جديدة.

ولاحظ الباحثون أن الأطفال الذين رضعوا رضاعة طبيعية كانوا أكثر ميلاً لتجربة أنواع جديدة من الطعام وزادت فرص تعلقهم بتلك الأطعمة قبيل سن السادسة مقارنة بالأطفال الذين نشئوا على الألبان الصناعية.

كما تبين للباحثين أن إطعام الأطفال بمجموعة منوعة من الخضروات أثناء فطامهم أمر قد يقودهم أيضًا لتناول المزيد من الخضروات في وقت لاحق من الحياة.

وعلّقت على تلك النتائج دكتور بينويست سكال، مديرة قسم البحوث بمركز الشم والتذوق وعلوم الأغذية في ديجون بفرنسا، والتي قادت الفريق البحثي في تلك الدراسة، بقولها ” تنشئة الأطفال على الأطعمة الصحية كالفاكهة والخضروات من سن مبكرة تحظى بتأثيرات طويلة الأمد. وتبين لنا أن ذلك الانفتاح على التنوع يزيد تقبل النكهات الجديدة لدى الأطفال”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com