فوشيا جديد فوشيا

تحلَي بالصبر لعلاج القولون العصبي

تعتبر متلازمة القولون العصبي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً، وهي عبارة عن خلل في وظيفة القولون يؤدي لأعراض مزعجة في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ وسوء الهضم والإخراج. ويتطلب علاج هذه المتلازمة تغيير نمط الحياة، وهو ما يستغرق وقتاً طويلاً، الأمر الذي يتطلب التحلي بالصبر.

فحوصات شاملة

يوضّح الأطباء بأنه يتعين في البداية إجراء فحوصات شاملة من أجل استبعاد الأمراض الخطيرة الأخرى، مثل حالات العدوى والالتهابات وسرطان القولون. وفي بعض الأحيان يحتاج الأطباء إلى إجراء فحوصات مخبرية، وفحص بالموجات فوق الصوتية وتنظير القولون للبحث عن أية أسباب عضوية لشكاوى المريض من الجهاز الهضمي. وغالباً ما يتم تشخيص مثل هذه الحالات بمتلازمة القولون العصبي.

ليست خطيرة ولكن

لا تعتبر متلازمة القولون العصبي من الأمراض الخطيرة، التي تهدد الحياة أو معدية للآخرين. لكن أعراض هذا المرض قد تظهر في صورة إمساك أو إسهال مزعج للمريض، كما أن هذه الأعراض تصبح مزمنة في معظم الحالات.

أكثر عُرضة

تعتبر النساء أكثر عُرضة للإصابة بمتلازمة القولون العصبي، علماً بأنه لا توجد تفسيرات علمية حالياً توضح عدم انتشار هذا المرض بين الرجال. كما أن الأسباب الدقيقة لمتلازمة القولون العصبي ليست واضحة تماماً. كذلك، يؤكد الأطباء أن ثمة مؤشرات على أن الحالة النفسية تلعب دوراً في الإصابة بمتلازمة القولون العصبي؛ حيث تشتمل الأمعاء، باعتبارها عضو الهضم في الجسم، على شبكة من الأعصاب، التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع الدماغ. وبالتالي فإن مشاعر الضغط والتوتر العصبي والغضب يمكن أن تظهر بشكل ملحوظ في الجهاز الهضمي، وتسبب بعض المتاعب والإزعاج للمريض.

عادات غذائية

يؤكد الأطباء أن من شأن بعض العادات الغذائية السيئة أن تتسبب في ظهور مشكلات في المعدة الحساسة، بالإضافة إلى أن الجهاز الهضمي قد لا يتمكن في بعض الأحيان من التعامل مع البصل وبعض التوابل ومنتجات الألبان، وعند التخلي عن تناول هذه الأطعمة قد تحتفي مشكلات القولون.

علاجات

عندما يعاني المرء من أعراض متلازمة القولون العصبي، مثل المغص أو الانتفاخات فإنه يتم إعطاء المريض بعض الأدوية مثل المسكنات أو العقاقير المضادة للتشنجات. كما توجد في الصيدليات العديد من العلاجات العشبية مثل الكراوية والشمر واليانسون على شكل عبوات شاي.

تخفيف الألم

قد تساعد زجاجة الماء الساخن الموضوعة على البطن أحياناً في التخفيف من حدة الآلام والتشنجات. كما أن علاج الوخز بالإبر غالباً ما ينجح في التخفيف من الآلام.

الاسترخاء

تقنيات الاسترخاء، مثل اليوغا والتاي تشي أو العلاج التنفسي، يمكن أن تسهم في إعادة التوازن إلى الجهاز الهضمي.
أخر الأخبار على فوشيا