ماذا يعني تنميل اليدين أثناء النوم؟ وما هو العلاج؟

ماذا يعني تنميل اليدين أثناء النوم؟ وما هو العلاج؟

  • الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 15:01 2018-10-20 10:50:33

هل سبق لكِ أن شعرت بتنميل يديك أثناء النوم وتراودك حالة من الخوف والقلق بشأن ما إن كان ذلك التنميل مؤشرا أو علامة دالة على شيء خطير قد يلحق بك؟

لا داعي للقلق، لأن سبب هذا التنميل في معظم الحالات هو النوم وترك يديك في وضعية خاطئة، مما يتسبب في عدم وصول الدم إليهما، غير أن هذا لا يمنع من وجود بعض المشكلات الطبية التي قد تتسبب أيضا في إصابة اليدين بتنميل عند النوم.

أعراض تنميل اليدين أثناء النوم

2021-11-BeFunky-collage-18-6

حين تصاب اليدين بتنميل أثناء النوم، قد تشعرين بأعراض مثل الوخز، الخدر وعدم القدرة على الشعور بإحدى اليدين أو كلتيهما عند الاستيقاظ في الصباح أول مرة. كما قد تواجهين صعوبة في غلق أو فتح راحة يديك على اتساعهما. لكن المطمئن أن تلك الأعراض تزول من تلقاء نفسها بشكل سريع، مع بدء عودة وصول الدم إليهما، وللمساعدة في ذلك، يمكنك هز الذراعين برفق ورفعهما لأعلى لمزيد من التنشيط.

أسباب تنميل اليدين أثناء النوم

يمكن أن تحدث تلك الحالة لأي شخص في أي سن، ولك أن تعلمي أنه عند انقطاع وصول الدم لليدين، فعادة ما يكون السبب وراء ذلك هو وجود ضغط على العصب أو ضعف بالدورة الدموية في تلك المنطقة. لكن هناك بعض المشكلات الطبية التي قد تتسبب في حدوث تلك الحالة، ونستعرضها في النقاط التالية لتكتشفيها وتتعرفي عليها:

– ضعف الدورة الدموية، وهو أبرز أسباب حدوث تلك المشكلة، ويمكن التخفيف من حدته بتغيير وضعية النوم.

– السكري، حيث قد تصاب الأطراف كلها بتنميل أثناء النوم بسبب السكري، وهو ما قد يحدث أيضا حتى أثناء الاستيقاظ والاسترخاء، كما أثناء مشاهدة التلفاز أو عند الجلوس على الكمبيوتر.

– متلازمة النفق الرسغي أو التهاب الأوتار، فمع وجود ضغط على العصب الموجود في مفصل الرسغ، قد تؤدي تلك المشكلات لشعور اليدين بوخز وفقدان للإحساس، خاصة في الصباح الباكر.

– وجود التهاب بالمفاصل أو الخضوع لجراحة باليد، حيث ثبت أنهما قد يعرضان الأعصاب لتهيج أو تلف.

نصائح للتخفيف من حدة أعراض تنميل اليدين أثناء النوم

2021-11-BeFunky-collage-20-5

– التأكد من عدم وضع يديك أسفل الوسادة أو أعلى رأسك عند النوم.

– التأكد من عدم النوم فوق ذراعيك ومن ثم منع وصول الدم إليهما.

– التأكد من ترك راحة اليد مفتوحة عند النوم.

– التأكد من إبقاء اليدين أعلى القلب حتى لا تصابان بتنميل.

– ممارسة بعض التمارين لتقوية الكتفين، الرقبة والذراعين.

– استخدام وسائد ناعمة، بما في ذلك وسادة الركبة، والنوم على الظهر.

– تناول دواء مضاد للالتهابات في حالة الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي أو التهاب الأوتار.

– ارتداء دعامات دعم ليلية لتقوية المعصمين واليدين.

– التحدث مع الطبيب لفحص الحالة أكثر عن قرب، لاسيما في حال تكرارها أو استمرارها.

قد يعجبك ايضاً