صحة ورشاقة

كل ما يود متلقو لقاح كورنا معرفته.. الحمل، الكحول، والأعراض الجانبية؟

مع تسارع عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا في الإمارات العربية المتحدة، ودول أخرى بهدف احتواء الوباء، تبرز كثير من التساؤلات بشأن فعالية اللقاحات وجاهزية الأشخاص الذين سيتلقون اللقاح، والأشياء التي ينبغي عليهم فعلها أو تجنبها. وأشارت دراسة متخصصة نشرتها صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية إلى أنه يجب على الشخص المتلقي للقاح أن يتحاشى بعض الأشياء التي من شأنها أن تضعف أو تَعَطُّل تأثير اللقاح، وخاصة شرب الكحول وتناول عقاقير أخرى. ووفقًا للدراسة، فإنه ينبغي الأخذ بالاعتبار هذه المحاذير والنصائح عند تلقي اللقاح: لا تشرب الكحول بكثرة - أو على الإطلاق لا يعتبر شرب الكحول في وقت التطعيم تقريبًا خطرًا كبيرًا، لكن

مع تسارع عمليات التطعيم ضد فيروس كورونا في الإمارات العربية المتحدة، ودول أخرى بهدف احتواء الوباء، تبرز كثير من التساؤلات بشأن فعالية اللقاحات وجاهزية الأشخاص الذين سيتلقون اللقاح، والأشياء التي ينبغي عليهم فعلها أو تجنبها.

وأشارت دراسة متخصصة نشرتها صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية إلى أنه يجب على الشخص المتلقي للقاح أن يتحاشى بعض الأشياء التي من شأنها أن تضعف أو تَعَطُّل تأثير اللقاح، وخاصة شرب الكحول وتناول عقاقير أخرى.

ووفقًا للدراسة، فإنه ينبغي الأخذ بالاعتبار هذه المحاذير والنصائح عند تلقي اللقاح:

لا تشرب الكحول بكثرة - أو على الإطلاق

img

لا يعتبر شرب الكحول في وقت التطعيم تقريبًا خطرًا كبيرًا، لكن السلطات الطبية تنصح بالحذر رغم ذلك. وفي الإمارات، يتم حث الأشخاص الذين يحضرون إلى مراكز اللقاح على عدم شرب الكحول لمدة أربعة أيام بعد الحقن الأول والثاني، فيما ينصح بعض الأطباء بسبعة أيام.

وبعد أخذ اللقاح، فإن أول شيء يجب معرفته، هو أنك لست محميًا على الإطلاق في أول أسبوعين، بعد تلقي الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وفي الشهر الماضي، أوصى الدكتور ألكسندر جينسبيرغ، مدير مركز جماليا الوطني لعلم الأوبئة في موسكو، حيث تم تطوير لقاح سبوتنيك، الأشخاص بالامتناع عن الكحول لمدة ثلاثة أيام بعد كل حقنة وهو ما ينطبق على جميع اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد

وتنبع هذه النصيحة من حقيقة أن الكحول لها القدرة على لجم جهاز المناعة، خاصة عند من يشربون الكحول بكثرة، ما يثير مخاوف من إضعاف الحماية من عدوى كورونا.

لا تخلط بعض العلاجات الطبية مع التطعيم

img

لا ينبغي إعطاء اللقاحات أثناء تلقيك أنواعًا معينة من العلاج الطبي، لذلك يجب على الأشخاص الذين قد يتأثرون بذلك طلب المشورة الطبية.

وعلي سبيل المثال، يعمل علاج التهاب المفاصل الروماتزمي المسمى ريتوكسيماب كمثبط للمناعة، وقد يجعل اللقاحات أقل فعالية ما يعني أنه قبل التطعيم، يجب على الأشخاص ذكر أي مثبطات مناعية أو أدوية أخرى يتناولونها.

لا تستهين بشأن مخاطر نشر الفيروس بعد تلقي اللقاح

img

يُنصح الناس بغسل أيديهم بانتظام، وممارسة التباعد الجسدي، وارتداء قناع واتخاذ الاحتياطات الأخرى، لمنع انتشار الفيروس حتى بعد التطعيم.

وهناك عدة أسباب، لذلك وفقًا للبروفيسور بول هانتر، اختصاصي الأمراض المعدية، وأستاذ الطب في جامعة إيست أنجليا في المملكة المتحدة، الذي قال: "بعد الحصول على اللقاح، فإن أول شيء يجب أن تعرفه هو أنك لست محميًا على الإطلاق في أول أسبوعين، والحقيقة أنه لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100% لذلك حتى الأشخاص الذين تناولوا جرعتين من أحد اللقاحين، قد يظلون عرضة للإصابة بالمرض".

أحصل على التطعيم، حتى لو كنت مصابًا بفيروس كورونا

قد يكون الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا سابقًا، أقل عرضة للإصابة بالعدوى مرة أخرى؛ لأنهم طوروا مناعة ضد المرض، لكن لا يزال يتعين تطعيمهم.

ويجب على الأشخاص -أيضًا- التأكد من حصولهم على جرعتين من اللقاح الذي يتلقونه، لأن الجرعة الثانية ستقوي مناعتهم، وتضمن استمرارها لفترة أطول.

وفي الإمارات يجب على الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس كورونا، الانتظار لمدة شهر بعد التعافي قبل إجراء اختبار الأجسام المضادة، وإذا كان لا يزال لديهم مناعة ضد الفيروس، فلن يحتاجوا إلى التطعيم مرة أخرى.

تحديد الظروف والأدوية قبل أخذ حقنة

img

أظهرت تجارب سريرية واسعة النطاق، أن لقاحات فيروس كورونا آمنة وفعالة، كما أن مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة ضئيلة.

ويعتبر التطعيم مهمًا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من حالات طبية خطيرة، لأنهم قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

لكن يجب على الأشخاص الذين عانوا من ردود فعل تحسسية شديدة تجاه اللقاحات في الماضي، ذكر ذلك قبل أخذ حقنة فيروس كورونا. كما يجب على أي شخص يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة أومرض خطير، أن يشير إلى ذلك أيضًا.

اطلب المساعدة في حال ظهور آثار جانبية

يمكن للأشخاص الاستمرار في الأنشطة العادية، بعد التطعيم، إذا شعروا أنهم بخير فيما ينصح الأشخاص الذين يتلقون حقنة بالبقاء في مركز التطعيم لفترة قصيرة، حوالي 15 دقيقة تقريبًا، في حالة تعرضهم لرد فعل تحسسي شديد، يسمى صدمة الحساسية.

وينبغي -أيضًا- على أي شخص يشعر بالتعب أو بالتوعك، أن يستريح ولا يشغل الآلات أو يجلس خلف عجلة القيادة.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً