ما مدة بقاء "شحاذ" العين؟ وهل يمكن...

صحة ورشاقة

ما مدة بقاء "شحاذ" العين؟ وهل يمكن التخلص منه بشكل أسرع؟

يشبه شحاذ العين تلك البثور التي غالبًا ما نشعر بها قبل ظهورها بشكل فعلي على الوجه، وكما في حالة البثور، فإننا عادة ما نكون بحاجة للتخلص من هذا الشحاذ بأسرع وقت ممكن، وهي العملية التي يرى الخبراء أنها قد تستغرق من 3 أيام لـ 14 يوما. وعلق على ذلك طبيب العيون الأمريكي، جيسي بيليتير، بقوله: "تتوقف عملية التخلص من شحاذ العين على موقعه التشريحي. ويصنف هذا الشحاذ على أنه إما خارجي أو داخلي، على حسب ما إذا كانت العدوى تنطوي على جريب رموش أو غدد دهنية عميقة على طول الجفن. وعادة ما يبدأ التورم الذي يصاحب الشحاذ في التحسن بحلول

يشبه شحاذ العين تلك البثور التي غالبًا ما نشعر بها قبل ظهورها بشكل فعلي على الوجه، وكما في حالة البثور، فإننا عادة ما نكون بحاجة للتخلص من هذا الشحاذ بأسرع وقت ممكن، وهي العملية التي يرى الخبراء أنها قد تستغرق من 3 أيام لـ 14 يوما.

وعلق على ذلك طبيب العيون الأمريكي، جيسي بيليتير، بقوله: "تتوقف عملية التخلص من شحاذ العين على موقعه التشريحي. ويصنف هذا الشحاذ على أنه إما خارجي أو داخلي، على حسب ما إذا كانت العدوى تنطوي على جريب رموش أو غدد دهنية عميقة على طول الجفن. وعادة ما يبدأ التورم الذي يصاحب الشحاذ في التحسن بحلول اليوم الثالث، لكن عملية التعافي بأكملها قد تستغرق ما يصل لأسبوعين".

ماذا يمكنك فعله لمعالجة الشحاذ في المنزل؟

img

بحسب الدكتور بيليتير فإنَّ "أفضل شيء يمكنك فعله هو وضع كمادة دافئة على موضع الشحاذ من مرتين إلى أربع مرات في اليوم، حيث سيؤدي ذلك إلى فتح المسام أو الغدد الدهنية المسدودة ومن ثم المساعدة على تصريف المشكلة بسرعة أكبر".

وشدّد بيليتير على ضرورة ألا تكون الضمادة ساخنة جدا؛ لأنها قد تتسبب على هذا النحو في حرق طبقة البشرة الرقيقة الموجودة حول العين، كما نصح بالحرص دوما على استخدام ضمادة نظيفة في كل مرة حتى لا تنتشر كمية أكبر من الأوساخ أو البكتيريا.

كما أوصى بالابتعاد عن المكياج طوال فترة وجود الشحاذ، ونوّه في الوقت نفسه إلى ضرورة الحفاظ على نظافة الجفون لضمان سرعة عملية التعافي وكذلك عدم محاولة الضغط على منطقة الشحاذ بهدف إفراز ما بداخلها؛ لأن ذلك قد ينشر العدوى.

متى يتعين عليك زيارة الطبيب بشأن شحاذ العين؟

أوضح بيليتير أنه إذا لم يتحسن الشحاذ مع الكمادات الدافئة في غضون أسبوع أو إذا تفاقمت الحالة، فمن الضرورة هنا التوجه مباشرة إلى طبيب عيون متخصص من أجل الفحص ووصف مرهم ستيرويد موضعي مضاد للجراثيم - مثل مرهم توبرادكس / Tobradex - لعلاج كل من المكونات الالتهابية والمعدية لمشكلة الشحاذ.

وتابع بيليتير حديثه بالقول: "أما في الحالات الأشد التي تنتشر فيها العدوى للجلد المحيط، فيمكن أن يتم وصف نوعية المضادات الحيوية التي يتم تناولها عن طريق الفم. وإذا كانت الحالة مستعصية، فقد يلجأ الطبيب إلى عملية استئصال الآفة في الأخير".

كيف تحمي نفسك من مشكلة الشحاذ مستقبلا؟

ينصح الأطباء بضرورة الالتزام بالأمور التالية لتجنب التعرض لتلك المشكلة في المستقبل:

- عدم محاولة فرك العين كثيرا.

- التخلص من مكياج العين قبل النوم.

- التبديل بين المناشف بانتظام وعدم مشاركتها مع آخرين في المنزل.

 


 

قد يعجبك ايضاً