حكة بين الفخذين.. تنتج عن فطريات "ا...

صحة ورشاقة

حكة بين الفخذين.. تنتج عن فطريات "العفن" والملابس المبللة بالعرق سببها

ربما لم يسمع بعض الناس من قبل بمصطلح حكة جوك (Jock itch)، ولا يعرفون الكثير من المعلومات عن تلك المشكلة الطبية، ولمن لا يعرف، فهي عبارة عن حكة أو عدوى فطرية تصيب منطقة بين الفخذين، وتسبب قدرا كبيرا من الألم والإزعاج. وتنتمي تلك الحكة لمجموعة من الالتهابات الجلدية الفطرية التي يطلق عليها اسم "تينيا"، وشأنها شأن باقي الالتهابات، فإن تلك الحكة تنتج عن فطريات تشبه العفن، تعرف باسم الفطريات الجلدية، وتعيش تلك الفطريات بالغة الصغر على البشرة وكذلك في الشعر والأظافر، ولا ينتج عنها عادة أي ضرر، لكنها يمكن أن تتكاثر بسرعة وينتج عنها التهابات عندما يسمح لها بالنمو في

ربما لم يسمع بعض الناس من قبل بمصطلح حكة جوك (Jock itch)، ولا يعرفون الكثير من المعلومات عن تلك المشكلة الطبية، ولمن لا يعرف، فهي عبارة عن حكة أو عدوى فطرية تصيب منطقة بين الفخذين، وتسبب قدرا كبيرا من الألم والإزعاج.

وتنتمي تلك الحكة لمجموعة من الالتهابات الجلدية الفطرية التي يطلق عليها اسم "تينيا"، وشأنها شأن باقي الالتهابات، فإن تلك الحكة تنتج عن فطريات تشبه العفن، تعرف باسم الفطريات الجلدية، وتعيش تلك الفطريات بالغة الصغر على البشرة وكذلك في الشعر والأظافر، ولا ينتج عنها عادة أي ضرر، لكنها يمكن أن تتكاثر بسرعة وينتج عنها التهابات عندما يسمح لها بالنمو في المناطق الدافئة والرطبة، ولهذا تظهر عادة تلك الحكة في الجلد حول الفخذين، الفخذين من الداخل والأرداف.

وتشيع تلك الحكة بشكل أكبر بين الرجال والصبية البالغين، وينتج عنها طفح جلدي يتسبب غالبا في حدوث حرقان أو ميل للهرش في أحيان كثيرة، ويمكن أن تصاب المناطق المصابة باحمرار أو تقشر.

ويمكن لمعظم الأشخاص أن يتخلصوا من ألم هذه الحكة بوضع كريمات موضعية مضادة للفطريات والإبقاء على منطقة الإصابة جافة ونظيفة.

وبالنسبة لأعراض تلك الحكة فهي كما يلي:

- احمرار الجلد

- حكة مستمرة

- شعور بالحرقة

- تقشر البشرة

- طفح جلدي يزداد سوءا مع ممارسة الرياضة أو النشاط

- حدوث تغيرات في لون البشرة

- طفح جلدي لا يتحسن أو يزداد سوءا، أو ينتشر مع الكريمات المضادة للحكة

وماذا عن أسباب حدوث مثل هذه الحكة؟

يقول الأطباء إنها تنتج عن مجموعة من الفطريات تسمى الفطريات الجلدية، حيث تعيش بشكل طبيعي على البشرة ولا تتسبب عادة في حدوث أي مشاكل، ومع هذا، فإنه ومع الاستمرار في ارتداء ملابس مبللة بالعرق بعد انتهاء التمرين، يمكن أن يسمح التعرض للرطوبة على المدى الطويل بأن تتكاثر الفطريات وتنمو بشكل سريع.

كما لفت الباحثون إلى أن تلك الفطريات المسببة للحكة معدية للغاية، وهو ما يعني أنك قد تصابين بها عند لمس شخص آخر مصاب أو لمس ملابس غير مغسولة لشخص مصاب، ولهذا ينصح بضرورة غسل الفخذين والإبطين يوميا باستخدام الماء والصابون.

وبالنسبة للتشخيص، فمن السهل على الطبيب أن يشخص الإصابة بتلك الحكة بمجرد فحص بدني بسيط واستكشاف منطقة الجلد المصابة، حيث تكون الأمور واضحة.

وبالنسبة لطرق العلاج فهي كما يلي:

- وضع كريمات، مساحيق أو رذاذات مضادة للفطريات على المنطقة المصابة.

- غسل المنطقة المصابة بصورة تامة بالصابون والماء الدافئ.

- تجفيف المنطقة المصابة تماما بعد الاستحمام والانتهاء من التمارين.

- تغيير الملابس والملابس التحتية كل يوم.

- ارتداء ملابس قطنية فضفاضة.

- معالجة أي التهابات فطرية أخرى، مثل مرض قدم الرياضي الفطري.

ونوه الأطباء في الأخير إلى أنه من الممكن منع الإصابة بتلك الحكة من الأساس باتباع أساليب وممارسات النظافة الشخصية الجيدة،؛ لأنها أفضل طريقة دفاعية في مواجهة خطر الإصابة بتلك العدوى الفطرية، وهو ما يمكن أن يتم بالمداومة على غسل اليدين، الإبقاء على البشرة جافة ونظيفة - وبخاصة المنطقة المحيطة بالفخذين- تجنب ارتداء الملابس الضيقة والاهتمام بارتداء الملابس القطنية الفضفاضة.