قاومي كثرة الجلوس.. واحمي نفسك من ه...

صحة ورشاقة

قاومي كثرة الجلوس.. واحمي نفسك من هذه المخاطر!

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن نمط الحياة الذي يعتمد على كثرة الجلوس يؤدي لضعف العظام بمراحل عمرية لاحقة خاصة للرجال، وقال الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة بجامعتي دورهام ونيوكاسل، إن الأشخاص الذين يجلسون كثيرًا تصاب عظامهم بضعف، لاسيما أسفل الظهر، ويكونون أكثر عرضة لخطر الكسور نتيجة الهشاشة! وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد مراقبتهم 214 رجلاً وامرأة، يبلغون من العمر 62 عامًا، حيث تم رصد وقياس نشاطهم البدني وأوقات الجلوس الخاصة بكل واحد منهم، وكذلك تم فحص الوركين والعمود الفقري للوقوف على درجة كثافة العظام لديهم. وأوردت صحيفة مترو بهذا الخصوص عن دكتور كارين هيند من جامعة دورهام قولها: "نعلم أن

وجدت دراسة بريطانية حديثة أن نمط الحياة الذي يعتمد على كثرة الجلوس يؤدي لضعف العظام بمراحل عمرية لاحقة خاصة للرجال، وقال الباحثون الذين أجروا تلك الدراسة بجامعتي دورهام ونيوكاسل، إن الأشخاص الذين يجلسون كثيرًا تصاب عظامهم بضعف، لاسيما أسفل الظهر، ويكونون أكثر عرضة لخطر الكسور نتيجة الهشاشة!

وتوصل الباحثون لتلك النتيجة بعد مراقبتهم 214 رجلاً وامرأة، يبلغون من العمر 62 عامًا، حيث تم رصد وقياس نشاطهم البدني وأوقات الجلوس الخاصة بكل واحد منهم، وكذلك تم فحص الوركين والعمود الفقري للوقوف على درجة كثافة العظام لديهم.

img

وأوردت صحيفة مترو بهذا الخصوص عن دكتور كارين هيند من جامعة دورهام قولها: "نعلم أن الجلوس لفترة طويلة أو بشكل زائد يمكن أن يحد من قدرة الجسم على التمثيل الغذائي؛ وهو ما يمكن أن يؤدي بالتبعية إلى زيادة الوزن والإصابة بالسكري من النوع الثاني. وما عرفناه الآن هو أن عدم النشاط أمر يرتبط كذلك بضعف العظام ويمكن تصنيفه من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمشكلة الهشاشة".

ونوه الباحثون في السياق نفسه إلى أن النتائج أظهرت لهم أن تأثيرات نمط الحياة المرتبط بكثرة الجلوس على كثافة العظام تشبه تأثيرات التدخين، الذي يزيد أيضًا خطر الإصابة بالهشاشة، وأوصوا بضرورة الاهتمام بالنشاط البدني للحد من ذلك الخطر.