فوشيا جديد فوشيا

لا تنخدعي بالمنتجات الخالية من السكر.. واستبدليها بهذه الأطعمة

ارتفاع مستوى السكر في الدم مسألة تؤرق الكثيرين، لتعدد المخاطر التي ترافق هذا الارتفاع.

ويظن البعض أن الابتعاد عن الحلوى المليئة بالسكر هو الحل، لكن الواقع أن هناك الكثير من الأطعمة، التي يمكن أن تؤثر على مستوى السكر في الدم.

إليك بعض الأطعمة التي تبدو "بريئة"، لكنها في الواقع ليست كذلك.

المنتجات الخالية من السكر

قد يبدو الأمر مفاجئا، لكن الكثير من هذه الأطعمة تحتوي على الكاربوهيدرات والنشا والدهون، وكما تعرفين فإن الكاربوهيدرات ترفع من مستوى السكر في الدم، ويمكن أن تؤذي اللواتي يعانين من ارتفاع السكر.

الطعام الصيني

الأطعمة الغنية بالدهون تبقي معدل السكر في الدم عاليا لفترة طويلة من الوقت، والطعام الصيني مليء بالدهون بالإضافة لاحتوائه على السكر، يمكن، أيضا، أن نضع الأطعمة المقلية والبيتزا ضمن نفس الفئة، حيث إن تناولها ليس أمرا جيدا.

الإنفلونزا

لسوء الحظ أن هناك بعض العوامل الخارجة عن السيطرة كالإصابة بالزكام، ففقدان السوائل بسبب التعرق يخلق ارتفاعا في مستويات السكر بالدم، كما أن المضادات الحيوية يمكن أن تغير توازن السكر في الجسم، ولهذا يجب تناول سوائل أكثر وكميات أقل من السكر خلال المرض.

الإجهاد العقلي

يعمل الإجهاد العقلي على إطلاق هرمونات تؤدي إلى رفع كمية السكر في الدم، لكن تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق والتأمل يمكن أن تخفف من التوتر وإعادة مستويات السكر إلى طبيعتها.

الخبز الأبيض والكعك

من المؤكد أن طعم الخبز الأبيض والكعك أفضل لأنه يحتوي على قليل من السكر، لكنه يحتوي أيضا على الكاربوهيدرات، لذلك من الأفضل التمسك بخبز القمح الكامل.

مشروبات الطاقة

مشروبات الطاقة مليئة بالسكر، وصنعت لتسمح للجسم بامتصاص السوائل بسهولة وسرعة بعد بذل جهد بدني كبير، لذلك هي مناسبة للرياضيين المحترفين وليس للأشخاص العاديين.

الفاكهة المجففة

تناول الفاكهة الطازجة باعتدال أمر جيد، لكن الفاكهة المجففة تحتوي كميات كبيرة من السكر، لذا لا ينصح بتناولها لأن حفنة صغيرة منها تكفي لرفع مستويات السكر في الدم.

الأدوية

يتم علاج العديد من الأمراض كالحساسية والربو وهشاشة العظام وغيرها بأدوية تساعد على الإصابة بالسكري، فإذا كنت مصابة بالسكري أو معرضة لخطر الإصابة به، من المهم استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء.

عوامل تساعد على توازن السكر

إلى جانب هذه التحذيرات هناك عوامل يمكن أن تساعد في الحفاظ على مستوى متوازن للسكر في الدم مثل مزاولة النشاط البدني، وهذا لا يعني بالضرورة الرياضة العنيفة، بل المهام اليومية البسيطة مثل تنظيف المنزل أو العمل في الحديقة، فممارستها باستمرار تقلل بشكل كبير من مستويات السكر.

اللبن الرائب

يحتوي اللبن على البروبيوتيك، وهي البكتيريا التي تساعد على تنظيم الجهاز الهضمي، وخلال هذه العملية تقوم بالحد من مستويات السكر في الدم. لكن منافع البروبيوتيك في اللبن يمكن تدميرها إذا ما أضفنا إليه الحلوى أو الفاكهة.

اتباع نظام غذاء نباتي

وجدت الدراسات أن مرضى السكري من النباتيين لديهم سيطرة أفضل على مستويات السكر في الدم، وبالتالي يحتاجون كمية أقل من الأنسولين، ويعود ذلك إلى أن الطعام النباتي غني بالألياف، التي يمكن أن تبطئ تفكيك الكربوهيدرات وتجعل امتصاصها أبطأ، ما يزيد من إمكانية السيطرة على مستوى السكر في الدم.

القرفة

أكدت الدراسات الأخيرة أن القرفة تخفض من خطر الإصابة بالسكري، فهي تحتوي على مواد طبيعية تعمل على تحسين عمل الأنسولين والحفاظ على مستوى معقول من السكر في الدم، وينصح الخبراء بإضافة القليل من القرفة إلى كل وجبة.

أخر الأخبار على فوشيا