مطاعم

مطعم زيتون.. قسط من الزمن الجميل على ضفاف رائحة الشواء

مطعم زيتون.. قسط من الزمن الجميل عل...

ثنائية الفحم واللحم، تجعل بمخيلتك تسافر بعيدا حيثما شممت رائحة الشواء على الطريقة العربية الأصيلة، فكيف إذا مارافقتها أنغام الطرب العربي الأصيل الممزوجة بنسمات البحر التي تداعب ذلك الدخان المحبب المشبع برائحة اللحم المحضر على الطريقة العربية، فتوزع شهية العودة إلى الزمن الجميل على جميع من حالفه الحظ وانخرط في هذه الأجواء. في دبي وتحديدا في فيستافل سيتي تقودك رائحة الشواء المميزة إلى مطعم زيتون في فندق كراون بلازا لتجد هناك كل مايمكن أن يخلق أجواء من الاسترخاء والراحة وأخذ قسط من الأصالة ينسيك ضغوط الحداثة والسرعة والعمل، فتجد تلك الأطباق من المقبلات الباردة والساخنة والحلويات وأطباق الشواء المباشر وكأن

ثنائية الفحم واللحم، تجعل بمخيلتك تسافر بعيدا حيثما شممت رائحة الشواء على الطريقة العربية الأصيلة، فكيف إذا مارافقتها أنغام الطرب العربي الأصيل الممزوجة بنسمات البحر التي تداعب ذلك الدخان المحبب المشبع برائحة اللحم المحضر على الطريقة العربية، فتوزع شهية العودة إلى الزمن الجميل على جميع من حالفه الحظ وانخرط في هذه الأجواء.

في دبي وتحديدا في فيستافل سيتي تقودك رائحة الشواء المميزة إلى مطعم زيتون في فندق كراون بلازا لتجد هناك كل مايمكن أن يخلق أجواء من الاسترخاء والراحة وأخذ قسط من الأصالة ينسيك ضغوط الحداثة والسرعة والعمل، فتجد تلك الأطباق من المقبلات الباردة والساخنة والحلويات وأطباق الشواء المباشر وكأن لكل واحد منها حكاية يريد أن يحكيها لك عن براعة التحضير وأناقة التقديم ولمسات الذوق الرفيع فيها.

وإن كان مطعم زيتون قد وجد في إطلاق " ليالي المشاوي " كتسمية تلخص مايقدمه من خدمة لزبائنه، فإننا نقرأ في شفاه الحاضرين دمدمات تقول عن ليالي الأنس في دبي.

اترك تعليقاً