طريقة تحضير طبق شوربة الحريرة ذات القيمة الغذائية العالية

وصفات سريعة

طريقة تحضير طبق شوربة الحريرة ذات القيمة الغذائية العالية

الوصفة مقدمة من مطبخ ماركس أند سبنسر، والكمية تكفي 4 أشخاص المكونات • 1 حبة ليمون • 1 حبة بصل • 1 عود قرفة • عظم ضأن وكمية من بقايا لحم الضأن • ملعقة كبيرة زيت زيتون • 2 عود كرفس • ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون • ملعقة صغيرة من الكمون المطحون • ملعقة صغيرة كزبرة مطحونة • ملعقتان كبيرتان من بيوريه الطماطم • 400 غ من الطماطم المُعلبة والمفرومة • 400 غ من الحمص المُعلب • 100 غ عدس أحمر • حفنة من أوراق الكزبرة الطازجة طريقة التحضير: يُعصر الليمون. يُفرم البصل والكرفس. يُصفى الحمص المُعلب من الماء

الوصفة مقدمة من مطبخ ماركس أند سبنسر، والكمية تكفي 4 أشخاص

المكونات

• 1 حبة ليمون

• 1 حبة بصل

• 1 عود قرفة

• عظم ضأن وكمية من بقايا لحم الضأن

• ملعقة كبيرة زيت زيتون

• 2 عود كرفس

• ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون

• ملعقة صغيرة من الكمون المطحون

• ملعقة صغيرة كزبرة مطحونة

• ملعقتان كبيرتان من بيوريه الطماطم

• 400 غ من الطماطم المُعلبة والمفرومة

• 400 غ من الحمص المُعلب

• 100 غ عدس أحمر

• حفنة من أوراق الكزبرة الطازجة

طريقة التحضير:

يُعصر الليمون.

يُفرم البصل والكرفس.

يُصفى الحمص المُعلب من الماء ثم يُغسل.

تُفرم أوراق الكزبرة الطازجة.

طريقة التحضير

1. يُسخن زيت الزيتون في قدر كبير على نار خفيفة. يُضاف البصل والكرفس المفروم إلى القدر، ثم يُغطّى المزيج ويُطهى على نار هادئة لمدة 10 دقائق حتى تلين الخضراوات قبل أن يتغير لونها.

2. تُرفع درجة الحرارة، وتُضاف البهارات وبيوريه الطماطم إلى القدر، وتُطهى لمدة دقيقتين مع التحريك بشكل مستمر.

3. تُغمر الطماطم بـ 190 مل ماء لكل حصة (مثلاً لكل 4 حصص يضاف 760 مل ماء)، ونستخدم قليلاً منه لشطف القدر.

4. يضاف عظم الضأن (وأي نوع من أنواع اللحم) ثم يُتبل

5. تُطهى الشوربة حتى الغليان، ثم تُخفف الحرارة، ويُغطى القدر ويُترك على نار هادئة لمدة ساعة واحدة.

6. يُحرَّك الحمص والعدس معاً، يُرفع الغطاء ويستمر الطهي لمدة 30 دقيقة أخرى.

7. عند النضج، تُذاق الشوربة للتأكد من التتبيلة، ثم يضاف عصير الليمون، ويُزال عظم الضأن وعود القرفة.

8. يُقدم الطبق مزينا بالكزبرة الطازجة.

أصل طبق الحريرة

تختلف الروايات حول أصل شوربة الحريرة فيرى البعض أنها طبق فارسي، ويذهب قسم أخرى إلى أن أصلها عثماني، فيما يجمع الكثيرون على أنها من أشهر أطباق المطبخ الأندلسي، وبغض النظر عن أصلها تكاد لا تخلو مائدة إفطار في المغرب العربي وخاصة في الجزائر منها بسبب طعمها اللذيذ وقيمتها الغذائية العالية وارتباطها بتراث وتاريخ لمة العائلة، وكغيرها من الأطباق ادخل عليها بعض التعديلات ولكنها حافظت على قوامها الأساسي المكون من الحبوب.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً