4 دروس وقواعد هامّة من مدارس طهي ربّات البيوت

4 دروس وقواعد هامّة من مدارس طهي ربّات البيوت

رحاب درويش

إذا كانت الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق، كما يقول الشاعر، فإنّ من المؤكد أنّ الفصل الأساسي الذي تقضي فيه الأم معظم وقتها هو المطبخ، ما يجعل قواعدها في الطهي أقرب إلى الدروس الخالدة.

هنا مجموعة من أهمّ وأبرز الدروس والقواعد، التي يمكن استنباطها من مدارس طهي ربّات البيوت.

لكلّ شيءٍ مكانه

المثل الفرنسي الشهير “لكل شيء مكانه” هو الدرس الأول والأهم في مدارس الطهي، من خلال الحرص على وضع كل المعدّات والمكوّنات التي تحتاجينها في مكانها، مع ضرورة وضع الأدوات كثيرة الاستخدام في مناطق قريبة يسهل الوصول إليها.

سكين حاد = سكين آمن

تساعدكِ السكين الحادّ في إعداد طعامكِ بشكل أفضل، كما تساعدكِ على تسريع عملك التحضيري، وعمل قطع بحجم متساوٍ، ما يعمل على طهو البروتينات والخضار بشكل متساوٍ، وهو ما يؤدّي إلى الحصول على طعام أفضل بالطبع.

الخطّة

مدرسة طهي ربّات البيوت تعتمد على الخطة اليومية، لذا يجب أنْ تعدي قائمة يومية تحتوي على سلسلة مُرتبة من المهام حسب الأولوية بالنسبة للمطبخ المنزلي، أي أنه عند طهي وجبة باستخدام مكوّنات متعدّدة، فكري في الطريقة الأكثر فاعلية، للحصول على كل شيء على الطاولة في الوقت نفسه.

التنظيف أثناء الطهي

من أبرز دروس ربّات البيوت التنظيف أثناء الطهي، حتى يكون المطبخ منظّماً ونظيفاً، لذا عليكِ مسح أسطح الطاولات، وألواح التقطيع بشكل متكرّر، أثناء شيّ الخضار مثلاً، أو خلال لحظات الانتظار في المطبخ لإعداد الطعام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk (at) foochia.com