أزياء "كارثية" في حفل "غرامي" 2021....

السجادة الحمراء

أزياء "كارثية" في حفل "غرامي" 2021.. أخت مايلي سايرس الأسوأ

يبدو أن تأثير فيروس "كورونا" وصل إلى عقول بعض الأشخاص؛ إذ تجلى ذلك في الحفل السنوي لتوزيع جوائز الموسيقى "غرامي" السنوي عندما ظهر بعض نجوم الفن والموسيقى في ملابس وصفتها صحف بأنها "كارثية." ورأت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الاثنين أن "جوائز جرامي" لهذا العام ربما بدت مختلفة تمامًا وسط جائحة فيروس "كورونا" المستمرة لكن هذا لم يمنع ضيوفها المشاهير شخصيًا من التباهي ببعض الفساتين "الكارثية." وكما هي الحال دائمًا، كانت الأزياء المعروضة في الحدث الموسيقي الضخم رائعة ومليئة بالألوان بشكل لا يصدق، ولكن بينما تمكن بعضهم من إيجاد التوازن المثالي بين "الأناقة والفريدة من نوعها"، فقد أخطأ الكثيرون منهم وحادوا

يبدو أن تأثير فيروس "كورونا" وصل إلى عقول بعض الأشخاص؛ إذ تجلى ذلك في الحفل السنوي لتوزيع جوائز الموسيقى "غرامي" السنوي عندما ظهر بعض نجوم الفن والموسيقى في ملابس وصفتها صحف بأنها "كارثية."

ورأت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية الاثنين أن "جوائز جرامي" لهذا العام ربما بدت مختلفة تمامًا وسط جائحة فيروس "كورونا" المستمرة لكن هذا لم يمنع ضيوفها المشاهير شخصيًا من التباهي ببعض الفساتين "الكارثية."

وكما هي الحال دائمًا، كانت الأزياء المعروضة في الحدث الموسيقي الضخم رائعة ومليئة بالألوان بشكل لا يصدق، ولكن بينما تمكن بعضهم من إيجاد التوازن المثالي بين "الأناقة والفريدة من نوعها"، فقد أخطأ الكثيرون منهم وحادوا تماما عن كلا الأسلوبين.

وتصدرت قائمة أسوأ النجمات في عرض الأزياء في حفل هذا العام المغنية والممثلة نواه شقيقة المغنية الأمريكية الشهيرة مايلي سايرس التي مشت على السجادة الحمراء مرتدية ما يشبه ملاءة سرير بيضاء تم ترتيبها وإعدادها في رداء منتفخ يرتفع فوق رأسها ثم يسقط حتى منتصف الفخذ.

img

وبدا الفستان المناسب من أسفله وكأنه كان يمكن أن يكون ممتعًا وأنيقًا للغاية، لولا المساحات الضخمة من القماش التي تحيط به.

وسرعان ما أصبح رداؤها الغريب مصدرًا للعديد من التعليقات المرحة؛ إذ قام مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بالسخرية من الثوب الأبيض وقارنوه بكل شيء من ملاءات السرير وورق التواليت إلى الفشار وكرات القطن.

وعلق أحدهم قائلا: "لا تقلقي نواه سايرس.. أنا نفسي أجد صعوبة في الحصول على ملاءة السرير مجهزة بشكل صحيح أيضًا"، فيما قال اخر:"هل قررت هذه الفتاة حقا أن ترتدي ملاءاة سريرها في حفل غرامي."

img

وعلق مستخدم آخر على تويتر: "بدت نوح سايروس وكأنها منديل مجعد'' ، بينما قال آخر: "نوح سايروس جاءت مرتدية مثل ورق التواليت المكتنز لعام 2020 ''.

ولكن إذا كان فستان نواه يحتوي على الكثير من القماش فيمكن أن يقال العكس عن المغنية دوجا كات، التي بدت وكأنها نسيت أن تحزم ثوبها الأخضر المتوهج؛ إذ  بدا مفكوكا بشكل مستقيم من الأمام وصولاً إلى سرتها؛ ما جعلها عرضة لخطر الانزلاق.

img

أما المغنية فيبي بريدجرز فهي ربما لم تكن على دراية بالتاريخ المدرج في التقويم، فقد وصلت إلى الحدث وكأنها تستعد لحفلة عيد الهالوين، مرتديةً ثوبًا أسود طويلًا يتميز بتصميم هيكل عظمي مطرز بالحجم الطبيعي على الجزء الأمامي منه.

img

وقامت فيبي بإقران مظهرها هذا بأحمر الشفاه الأسود؛ ما جعلها تبدو أكثر غرابة ورعبا بعيدا عن الأناقة.

كما ارتدت المغنية جوليا مايكلز مجموعة محرجة إلى حد ما باللونين الأبيض والأسود؛ إذ إنها ارتدت قميصًا أسود بدون حمالات يتميز بتنورة شبكية وبعض الزخارف المصنوعة من القماش الأبيض الغريب جدًا والتي تشبه إلى حد ما المناديل المستخدمة.

اما الأخوات المغنيات حاييم - وأسماؤهن الحقيقية إستي ودانييل وألانا حاييم – فقد ارتدين ملابس زرقاء متطابقة من "برادا" وبدت مشابهة بشكل لا يصدق لمنظفات الممرضات؛ إذ صممت كل واحدة أسلوبها الفردي المصنوع من نفس القماش المتلألئ.

img


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً