جديد فوشيا

بعد 15 محاولة انتحار.. هذه قصة عارضة أزياء بدأت مشوارها من العناية المركزة!

بعد 15 محاولة انتحار.. هذه قصة عارض...

تعرضت لارا كيتشن، لمرض الصلع في سن الـ 14 عاماً؛ ما سبب لها اكتئابا وأفقدها صحتها، ودفعها للانتحار 15 مرة، وفقًا لصحيفة ذي صن البريطانية. تطورت الحالة فأصيبت لارا باضطراب الأكل بسبب حالتها النفسية المتدهورة، واضطرت لوضع الشعر المستعار، وهي لا تزال في المرحلة الثانوية، وكانت تتعرض للكثير من المضايقات من زملائها. قررت ترك المدرسة، واعتزلت الناس وفي نهاية المطاف، تم عرضها على طبيب نفسي، بعد محاولة الانتحار الأخيرة، ووضعت في العناية المركزة، ورأت الموت بعينيها، فقررت العودة للحياة والتشبث بالأمل من جديد. وتغيرت حالة لارا بعد إفاقتها في غرفة الرعاية المركزة، وقرراها بنشر صورها على الإنترنت، لزيادة الوعي والتحذير

تعرضت لارا كيتشن، لمرض الصلع في سن الـ 14 عاماً؛ ما سبب لها اكتئابا وأفقدها صحتها، ودفعها للانتحار 15 مرة، وفقًا لصحيفة ذي صن البريطانية.

تطورت الحالة فأصيبت لارا باضطراب الأكل بسبب حالتها النفسية المتدهورة، واضطرت لوضع الشعر المستعار، وهي لا تزال في المرحلة الثانوية، وكانت تتعرض للكثير من المضايقات من زملائها.

قررت ترك المدرسة، واعتزلت الناس وفي نهاية المطاف، تم عرضها على طبيب نفسي، بعد محاولة الانتحار الأخيرة، ووضعت في العناية المركزة، ورأت الموت بعينيها، فقررت العودة للحياة والتشبث بالأمل من جديد.

وتغيرت حالة لارا بعد إفاقتها في غرفة الرعاية المركزة، وقرراها بنشر صورها على الإنترنت، لزيادة الوعي والتحذير من الإقبال على الانتحار، وقالت في رسالتها: "الموت شيء مؤلم، والأشد إيلاما هو رؤيته أمامك يخطفك من حياتك، ويبعد بك عن أحبائك وأصدقائك، لقد كنت قريبة جدًا من النهاية، وكدت أن أفقد حياتي للأبد، ولكنني قررت الحياة، لرؤية بصيص الأمل، ينير لي الطريق في نهاية النفق المظلم".

وفوجئت لارا، بالتعليقات الداعمة لها من رواد الإنترنت، ومن عائلتها وأصدقائها، وبدلاً من لومها على الأفكار السيئة، تلقت كلمات بعثت في نفسها الأمل، وبدأت حياتها من جديد، واحترفت مجال الأزياء، وأصبحت عارضة مشهورة لها جمهورها ومعجبوها، لتثبت بحق أنه يمكن للأمل، أن يولد من رحم المعاناة.

 

اترك تعليقاً