كيف تنجح إيما ستون في اختياراتها الكلاسيكية على السجادة الحمراء؟

1111111111111

محمد أفشكو

بعد نجاحها الباهر في سنة 2017، تعود النجمة إيما ستون إلى دائرة الأضواء مرة أخرى، خلال موسم الجوائز لهذه السنة، لسببين أولهما أنّ ستون هي واحدة من مئات الممثلات اللواتي أطلقن مبادرة “تايمز أب”، وهي مبادرة تحارب مضايقات المرأة في جميع الصناعات.

كما قررت النجمة أنْ تتخذ موقفاً تضامنياً ضد عدم المساواة في حفل الغولدن غلوب لعام 2018، الذي أقيم أمس، من خلال ارتداء زي كامل بالأسود، مع عدد من النجمات الأخريات على السجادة الحمراء.

وفي العام الماضي، فازت ستون بجائزة الأوسكار، والغولدن غلوب و جائزة نقابة ممثلي الشاشة، وغيرها لدورها في فيلم “لا لا لاند”، فتألقت بأبهى الإطلالات على السجادة الحمراء لتحتل العديد من القوائم لأفضل الإطلالات، بفضل اختياراتها ذات الطابع الهوليوودي الكلاسيكي الراقي.

وكانت ستون قد تألقت بفستان من “جيفنشي” في حفل جوائز الأوسكار 2017.

وظهرت ستون بفستان من توقيع “فالنتينو” في حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب العام الماضي، حيث طغتْ على إطلالاتها اللمسات الأنثوية الراقية.

وكانت أفضل إطلالاتها خلال حفل توزيع جوائز بافتا لسنة 2017، حيث ارتدت فستان من “شانيل” أسود راق، مطرز شمل أيضا بنطلونا مطرزا، واستغرقت صناعة التصميم أكثر من 1000 ساعة، وأضفتْ ستون على هذه القطعة لمسة راقية بارتداء خلخال اللؤلؤ اللامع في كاحلها، مع زوج من الكعب المدبب المعدني من كريستيان لوبوتان.