للرجل

الزوج الفوضوي.. كيف تتصرفين معه؟

الزوج الفوضوي.. كيف تتصرفين معه؟

أثبتت دراسة أجراها أساتذة وخبراء من جامعة مينيسوتا الأمريكية أن الفوضوية ما هي إلا دليل على الذكاء والإبداع، ووجدت الدراسة أن الأشخاص الفوضويين والمنظمين لديهم نفس العدد من الأفكار الدقيقة، لكن الأشخاص الذين يميلون للعمل في بيئة غير منظمة، يميلون أكثر للإبداع والانفتاح والابتكار في أفكارهم بشكل غير مسبوق. رأي علم الاجتماع والنفس في الزوج الفوضوي   أما علماء الاجتماع، فيرون أن السبب وراء فوضى الرجل ترجع إلى تنشئته الاجتماعية، بحيث كان يعتمد عل أشخاص آخرين للمحافظة على الترتيب والنظام، وأصبحت عنده عادة مكتسبة نقلها إلى حياته الزوجية لاحقاً. فيما يشير اختصاصيون نفسيون إلى أن التمييز بين الولد والبنت وإلقاء

أثبتت دراسة أجراها أساتذة وخبراء من جامعة مينيسوتا الأمريكية أن الفوضوية ما هي إلا دليل على الذكاء والإبداع، ووجدت الدراسة أن الأشخاص الفوضويين والمنظمين لديهم نفس العدد من الأفكار الدقيقة، لكن الأشخاص الذين يميلون للعمل في بيئة غير منظمة، يميلون أكثر للإبداع والانفتاح والابتكار في أفكارهم بشكل غير مسبوق.

رأي علم الاجتماع والنفس في الزوج الفوضوي

 

أما علماء الاجتماع، فيرون أن السبب وراء فوضى الرجل ترجع إلى تنشئته الاجتماعية، بحيث كان يعتمد عل أشخاص آخرين للمحافظة على الترتيب والنظام، وأصبحت عنده عادة مكتسبة نقلها إلى حياته الزوجية لاحقاً.

فيما يشير اختصاصيون نفسيون إلى أن التمييز بين الولد والبنت وإلقاء مسؤولية تنظيف المنزل على البنت، من شأنه أن يجعل الولد يتكل على أمه أو أخته، وبعدها على زوجته، وأنه ليس مسؤولاً عن ترتيب المنزل ونظافته.

كما يرون أن هذه النوعية من الرجال ترهق الزوجة جسدياً ونفسياً وعصبياً، تحديداً لمن تهتم بالنظام والنظافة، وكأنها تلاحق طفلاً كبيراً تلملم من ورائه ما يبعثره.

فماذا تفعل الزوجة مع زوجها الفوضوي؟

قد تصطدم الزوجة بعد زواجها بأن شريكها الذي بدلاً من أن يساعدها في أبسط واجباتها المنزلية، يزيد الأمر تعقيداً في فوضويته، فحيناً يبعثر ملابسه هنا وهناك، وأخرى يُحدث كركبة في المكان الذي يتواجد فيه ولا يعيد الأشياء إلى أماكنها، ما يؤدي إلى نشوب خلافات مستمرة بينهما.

لذلك، ترفض الزوجة بأن يساعدها في أعمال المنزل، حتى وإن كانت مبادرته في تحضير وجبة الطعام، مقابل أن لا يثير لها أي فوضى، قد تزيد الطين بلّة، وتزيد من الأعباء عليها بدلاً من تخفيفها.

إليكِ بعض النصائح للتخفيف من التوتر الذي ينتابكِ من فوضى زوجكِ

اتركي زوجكِ يتصرف على طريقته التي اعتاد عليها، واعملي على ترتيب المنزل في الساعات التي يقضيها في عمله، بدلاً من ترتيبه أثناء وجوده كي لا يقلب الأمور فوضى رأساً على عقب.

لا تذكّريه بأنه عشوائي وغير منظم، تحسباً من نشوب خلافات ليس له يد فيها، إنما اكتسبها نتيجة تنشئته في أسرته.

لا تجهدي نفسكِ في تغييره للأفضل؛ لأن التغيير سيكون طفيفاً وليس جذرياً، بل ساعديه على إنجاز أية مهام عنه إذا كان مشغولاً، للتخفيف عنه.

لا بد من الاتفاق بينكما على إيجاد آلية لتوقفي زوجكِ عن الفوضى التي يُحدثها، وضعي في بالكِ أن هذه المسألة من أبسط الأمور التي قد تواجهانها في حياتكما.

آخرها، اهتمي بإيجاد كل الطرق التي تُمتعكما معاً بعيداً عن التفاصيل المنغّصة لحياتكما، بدلاً من التفكير السلبي في تصرفات زوجكِ الفوضوية.

اترك تعليقاً