للرجل

إذا كان زوجكِ "متطلبًا".. كيف تتصرفين معه؟

إذا كان زوجكِ "متطلبًا".. كيف تتصرف...

تواجه الكثير من النساء صعوبة كبيرة في التعامل مع الزوج كثير الطلبات أو "المتطلِّب"، سواء من الناحية الجسدية، أو النفسية، أو العاطفية. وينصح موقع "ويكي هاو" الإخباري، المرأة التي تجد نفسها في وضع صعب مع هذا النوع من الأزواج، الذي لا يتوقف عن إعطاء الأوامر والنواهي والسيطرة عليها والتحكم بتصرفاتها، بنقطتين: الأولى: أن يحاول الطرفان وضع حدود واضحة لما يريده ويتوقعه كلٌّ منهما من الآخر، وهي الحدود التي تضمن الاحترام والحق بإبداء الرأي والاعتراض والمشاركة من باب المساواة في القرارات. أما النصيحة الثانية والتي وُجهت للمرأة تحديداً، بأن تحاول التحكم بمشاعرها حتى لا تفلت تحت ضغط الطلبات التي لا تنتهي،

تواجه الكثير من النساء صعوبة كبيرة في التعامل مع الزوج كثير الطلبات أو "المتطلِّب"، سواء من الناحية الجسدية، أو النفسية، أو العاطفية.

وينصح موقع "ويكي هاو" الإخباري، المرأة التي تجد نفسها في وضع صعب مع هذا النوع من الأزواج، الذي لا يتوقف عن إعطاء الأوامر والنواهي والسيطرة عليها والتحكم بتصرفاتها، بنقطتين:

الأولى: أن يحاول الطرفان وضع حدود واضحة لما يريده ويتوقعه كلٌّ منهما من الآخر، وهي الحدود التي تضمن الاحترام والحق بإبداء الرأي والاعتراض والمشاركة من باب المساواة في القرارات.

أما النصيحة الثانية والتي وُجهت للمرأة تحديداً، بأن تحاول التحكم بمشاعرها حتى لا تفلت تحت ضغط الطلبات التي لا تنتهي، وأن تمارس التحكم العاطفي الذي يعني مدى نجاحها في إمكانية تغيير طباع زوجها وما اعتاد عليه.

فلماذا يكون الزوج متطلّباً؟

الباحث وأستاذ علم الاجتماع الدكتور حسين الخزاعي أوضح لـ "فوشيا" أن المشكلة قد تبدأ منذ الليلة الأولى للزواج بما تتضمنه من إشارات ومضامين تعطي بعض الرجال مسوّغات للتمادي في الطلبات التي تحمل معنى الخضوع من طرف المرأة، وما يتبعها لاحقاً من أوامر لا تقتصر على الأكل والشرب وتربية الأطفال وتنظيف المنزل، بل يتعداه أيضاً إلى غرفة النوم.

وهذا الأمر، بحسب الخزاعي، يوسم الزوج بالأنانية المفرطة التي تسلب زوجته ثقتها بنفسها وبالتالي قدرتها على الاستمتاع باللحظات الحميمية بينهما، ما ينتج عنه برود عاطفي يتراكم عندها وقد يصبح حالة مرضية.

وأضاف الخزاعي أن الزوج ومن مبدأ "القوامة" قد يتمادى بطلباته التي تتحول إلى سلسلة يومية مرهقة جداً من الأوامر، الأمر الذي يسمّم مزاج زوجته وأطفاله الذين سيقعون تحت تأثير تسلطه.

ويقدم أخصائيون نفسيون بعض النصائح للزوجة التي تعاني من زوجها المتطلب، من أهمها: أن تتسم بالإيجابية أثناء التعامل معه، وتحاول أن تحتويه في ما يطلبه منها.

وأيضا أن تتقبل شخصيته بعيوبها، وتحاول أن تبدي اهتماما به، من خلال تخصيص وقت له، ومراعاة شؤونه، والمبادرة بمنحه احتياجاته قبل أن يطلبها.

وكذلك إضفاء جو من الثقة والسعادة على المنزل والتعبير عن الشكر والامتنان له ولوجوده في حياتها، من خلال استغلال كل فرصة قد تُسعده.

 
اترك تعليقاً