للرجل

عزيزي الرجل.. هكذا تختار نظارتك الشمسية بذكاء!

عزيزي الرجل.. هكذا تختار نظارتك الش...

تعد النظارة الشمسية واحدة من الإكسسوارات الضرورية التي تلازم الرجل، وتنعكس على شخصيته ومدى أناقته، وجاذبيته تجاه الجنس الآخر، وقد تكون من أكثر الأمور تعقيداً أثناء تسوّقه، لاختيار ما هو الأنسب لتقاسيم وجهه ولون بشرته ولون شعره. وبالتوازي مع ضرورة النظارة الشمسية لحماية العينين من أشعة الشمس المؤذية، فقد تكون نظارة الرجل مصدراً أساسياً للفت النظر إليه وتقديم الانطباع عن أسلوبه الشخصي في ما إذا كان شخصية كلاسيكية أو حديثة أو صرعة وموضة. لذلك على أي رجل قبل أن يختار نظارته الشمسية أن يركز على مدى ملاءمتها مع حواجبه، لأنها قد تساهم في تكبير تقاسيم الوجه أو تصغيرها، وقد يجد

تعد النظارة الشمسية واحدة من الإكسسوارات الضرورية التي تلازم الرجل، وتنعكس على شخصيته ومدى أناقته، وجاذبيته تجاه الجنس الآخر، وقد تكون من أكثر الأمور تعقيداً أثناء تسوّقه، لاختيار ما هو الأنسب لتقاسيم وجهه ولون بشرته ولون شعره.

وبالتوازي مع ضرورة النظارة الشمسية لحماية العينين من أشعة الشمس المؤذية، فقد تكون نظارة الرجل مصدراً أساسياً للفت النظر إليه وتقديم الانطباع عن أسلوبه الشخصي في ما إذا كان شخصية كلاسيكية أو حديثة أو صرعة وموضة.

لذلك على أي رجل قبل أن يختار نظارته الشمسية أن يركز على مدى ملاءمتها مع حواجبه، لأنها قد تساهم في تكبير تقاسيم الوجه أو تصغيرها، وقد يجد معاناة في العثور على نظارات تحمي عينيه، وتساهم في إكمال مظهره وأناقته في الوقت ذاته.

تختلف أنواع النظارات من حيث مدى مناسبتها لكل الإطلالات، فمنها ما هو مخصص للمظهر الرسمي ومنها مخصص للمظهر الرياضي، وأخرى مخصصة للمشاوير العملية والسريعة، بحيث لا تصلح نظارة واحدة مناسبة لكل المواقف والنشاطات اليومية. فكيف يمكن اختيار النظارة الشمسية المناسبة؟

لون النظّارة الشمسية مع لون العيون 

يقال إن اختيار النظارة ذات اللون البرتقالي أو الأزرق أو الفضي، هي الأنسب لصاحب العيون الزرقاء، أما صاحب العيون الخضراء فيمكنه اختيار لونها إما الأحمر أو الرمادي.

وإذا كانت عينا الرجل بنّيتين، فعليه اختيار اللون الأرجواني أو البيج، بينما إذا كانت عيناه سوداوتين، يستطيع اختيار اللون الوردي أو الأسود.

لون النظّارة الشمسية مع لون الشعر

يجب أن يتناسب لون النظارة الشمسية مع لون شعر الرجل، فإذا كان لون شعره أشقر أو بنيا، يمكنه اختيار النظارة ذات اللون الأحمر أو الأصفر، وإذا كان لون شعره أحمر، فينبغي اختيار اللون البرتقالي المتدرج بكل بساطة، ولكن إذا كان الشعر أسود، فإن كل الألوان مناسبة له.

ولا بد من إعطاء أهمية كبيرة لحجم النظارة، ومدى ملاءمتها مع حجم الأنف، فمن غير المعقول أن يكون حجمها كبيراً بينما حجم الأنف صغير، حتماً سيؤدي هذا إلى عدم توازن وتناسق الوجه، كما ستستمر في انزلاقها من على الأنف، وهذا من الأمور غير الجاذبة.

لون النظّارة الشمسية مع لون البشرة

كنا ذكرنا سابقاً، ضرورة تناسب لون النظارة الشمسية مع لون العيون والشعر، وماذا عن لون البشرة؟

في الواقع، على صاحب البشرة البيضاء، الابتعاد عن النظارة السوداء تحديداً إذا كان شعره بنيّاً، بينما صاحب البشرة السمراء والشعر الأسود يليق به اختيار درجات اللون الأسود، بهدف تلطيف اللون قليلاً خاصة إذا كان يتمتع بحاجبين سوداوين كثيفين.

الوقت المناسب لتبديل النظارة 

يقول باحثون برازيليون إن النظارة الشمسية يجب أن تُبدل مرة كل عامين، وإلا ستصاب العينان بمشاكل تؤدي لفقدان البصر لاحقاً، لأن أشعة الشمس تتلف العدسات، ما يعني مرور المزيد من الأشعة فوق البنفسجية إلى العينين مع مرور الوقت، وبالتالي تقلص حمايتهما.

وبدون عدسات ملائمة تعمل على تنقية الأشعة فوق البنفسجية فإن العين ستتعرض للإصابة بالمخاطر التي قد تكون مسببة لأضرار لا يمكن تفاديها.

اترك تعليقاً