Jaeger-LeCoultre تكشف عن ساعتين فاخ...

ساعات ومجوهرات

Jaeger-LeCoultre تكشف عن ساعتين فاخرتين بأصغر حركة ميكانيكية

منذ عام 1929، ظلت حركة كاليبر 101 من Jaeger-LeCoultre أصغر حركة ميكانيكية في العالم، حيث تأتي بحجم أصغر من طرف قلم الرصاص، وتزن أقل من غرام واحد. تم تطويرها قبل 50 عامًا وتعتبر الحركة حقًا إنجازًا رائعًا للتصغير، حيث يبلغ طولها 14 مم فقط وعرضها أقل من 5 مم، وبدلاً من وضع المكونات على لوح واحد اعتمد كاليبر 101 البنية "المكدسة" ثنائية المستوى التي طورتها الشركة المصنعة لأول مرة لحركة Duoplan في عام 1925. ويعتبر العيار الصغير اليدوي أيضًا أحد أقدم الحركات في العالم التي لا تزال قيد الإنتاج، وتم تصميمها وتطويرها في الأصل لساعات المجوهرات، ونظرًا لأنه كان من

منذ عام 1929، ظلت حركة كاليبر 101 من Jaeger-LeCoultre أصغر حركة ميكانيكية في العالم، حيث تأتي بحجم أصغر من طرف قلم الرصاص، وتزن أقل من غرام واحد.

تم تطويرها قبل 50 عامًا وتعتبر الحركة حقًا إنجازًا رائعًا للتصغير، حيث يبلغ طولها 14 مم فقط وعرضها أقل من 5 مم، وبدلاً من وضع المكونات على لوح واحد اعتمد كاليبر 101 البنية "المكدسة" ثنائية المستوى التي طورتها الشركة المصنعة لأول مرة لحركة Duoplan في عام 1925.

ويعتبر العيار الصغير اليدوي أيضًا أحد أقدم الحركات في العالم التي لا تزال قيد الإنتاج، وتم تصميمها وتطويرها في الأصل لساعات المجوهرات، ونظرًا لأنه كان من غير المهذب أن تتحقق النساء من الوقت أثناء تواجدهن في مناسبة اجتماعية في تلك الفترة، فقد اضطر صانعو الساعات إلى إيجاد طرق إبداعية لإنشاء ساعات سرية على شكل قطع مجوهرات.

وقد أحدثت هذه الحركة ثورة في صناعة الساعات النسائية حيث فتح حجمها الصغير وشكلها المصغر مجالًا جديدًا من الحرية الجمالية للمصممين، على مر السنين، ظهرت حركة كاليبر 101 في ساعات المجوهرات لعلامة Jaeger-LeCoultre، وكذلك في ساعات اليد لكبرى الماركات العالمية، وزينت هذه الساعات النادرة معصم نساء استثنائيات، بما في ذلك الملكة إليزابيث الثانية، التي اشتهرت بارتدائها واحدة تلقتها كهدية من الرئيس الفرنسي ألبرت ليبرون بمناسبة صعودها إلى العرش في عام 1953.

img

ولأحدث زوج من ساعات المجوهرات كاليبر 101، والتي تضم حركة الجيل الرابع كاليبر 101/4، اتخذ الفريق الفني للدار نهجًا جديدا من خلال تصميم أشكال السوار المرصع بالأحجار الكريمة أولاً قبل دمج القرص والمحرك.

الساعة الأولى هي Snowdrop"" المصممة على طراز "manchette"، وهي مستوحاة من أزهار الشتاء البيضاء على شكل جرس من منطقة "Vallée de Joux" في سويسرا، تحيط دائرة من حبات الألماس على شكل إجاصة بالميناء لتشكيل كورولا، بينما تكرر موجات الماس شكل البتلة بتناسق مثالي على السوار بأكمله.

img

وتم استخدام ترصيع غريفي للألماس لتقليل رؤية الذهب الوردي وخلق الوهم بأن الألماس يطفو على السوار، وقد أمضى فريق الحرفيين 130 ساعة في أعمال ترصيع الأحجار الكريمة يدويا، حيث قاموا بتغليفها بـ 904 ماسة على شكل كمثرى وقطع بريليانت يبلغ مجموع عيارها 20.9 قيراط.

مستوحاة من هندسة آرت ديكو والأشكال القوية لحداثة القرن العشرين، تعد ساعة "Bangle" تعبيرًا أكثر جرأة عن الأنوثة، وتأتي مزينة بـ 19.7 قيراط من 996 ألماسة متدرجة في الحجم لتشكيل منحنيات التصميم، وتم الجمع بين تقنيات غريف وحبيبات الألماس لإبراز تأثير الماس ثلاثي الأبعاد والبريق.

img

وتسلط صفوف من حبوب الألماس الضوء على الأشرطة الذهبية التي تمتد على جانبي السوار، مما يدعم هيكله، ويُفتح السوار بلطف بلمسة بسيطة من الجانبين دون الحاجة إلى قفل.


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً