ساعات ومجوهرات

الأميرة المصرية فايزة.. مصدر إلهام علامة فان كليف آند آربلز

في كل عام، تخوض دار المجوهرات الفاخرة فان كليف آند آربلز رحلة في أغمار محفوظاتها التاريخية لتكريم وإعادة إحياء قطع مجوهراتها الأكثر شهرة خلال القرن الماضي، من بروشات البالرينا الرائعة، إلى قلادة السحاب الفخمة مرورا بأساور لودو الأنيقة، وتحتفل العلامة التجارية سنويًا بقطعها الأيقونية بتقديمها في نسخ جديدة ضمن تشكيلتها للمجوهرات الراقية. وفي هذا العام، أحيت علامة المجوهرات الباريسية الأناقة المميزة لأبرز عملائها من فترة خمسينيات القرن الماضي - مارلين ديتريش، وجاكلين كينيدي والأميرة المصرية فايزة- بتقديم مجموعة مجوهرات عالية مستوحاة من بعض القطع الاستثنائية من مجموعاتهن الشخصية. وتتضمن التشكيلة التي تحمل اسم "Homage to High Jewellery in Place Vendôme"

في كل عام، تخوض دار المجوهرات الفاخرة فان كليف آند آربلز رحلة في أغمار محفوظاتها التاريخية لتكريم وإعادة إحياء قطع مجوهراتها الأكثر شهرة خلال القرن الماضي، من بروشات البالرينا الرائعة، إلى قلادة السحاب الفخمة مرورا بأساور لودو الأنيقة، وتحتفل العلامة التجارية سنويًا بقطعها الأيقونية بتقديمها في نسخ جديدة ضمن تشكيلتها للمجوهرات الراقية.

وفي هذا العام، أحيت علامة المجوهرات الباريسية الأناقة المميزة لأبرز عملائها من فترة خمسينيات القرن الماضي - مارلين ديتريش، وجاكلين كينيدي والأميرة المصرية فايزة- بتقديم مجموعة مجوهرات عالية مستوحاة من بعض القطع الاستثنائية من مجموعاتهن الشخصية.

وتتضمن التشكيلة التي تحمل اسم "Homage to High Jewellery in Place Vendôme" عقد"Merveille d'Émeraudes" ، وسوار ""Rubis en Scène ، وأقراط ""Tendresse Étincelante، التي تم إنشاؤها جميعها باستخدام أندر الأحجار الكريمة التي تم الحصول عليها من مختلف أنحاء العالم.

ويعد عقد "Merveille d’Émeraudes" أو "Marvel of Emeralds"، القطعة الأكثر روعة في التشكيلة الجديدة؛ إذ يمكن ارتداء هذا العقد الثمين بطرق متعددة مستوحاة من القلادة البلاتينية للأميرة فايزة بطراز الآرت ديكو التي يعود تاريخها إلى عام 1929.

img

ويتكون العقد الفاخرة من خمس حبات من الزمرد الأخضر على شكل الكمثرى تزن ما مجموعه 70.40 قيراط ويمكن إزالتها من القلادة ليتم ارتداؤها على شكل أقراط، ويمكن استبدال الزمرد بثلاث حبات ألماس على شكل كمثرى متدلية من قفل القلادة، ويمكنك إبقاؤها للحصول على ذيل ماسي جميل يزين قفا العنق.

ويتميز العقد الفاخر المكون من 10 حبات من الزمرد بتصميم هندسي مرصع بالكامل بالماس، وتم الحصول على العقد للأميرة فايزة في عام 1947 من قبل ممثل المحكمة المصرية في فرنسا، وقد بقيت القطعة معها حتى عندما انتقلت إلى الولايات المتحدة بعد نفيها من مصر في أواخر الخمسينيات.

في فيلم "Stage Fright" للمخرج الشهير ألفريد هيتشكوك الصادر في عام 1950، ارتدت الممثلة مارلين ديتريش قطعة المجوهرات الأكثر قيمة من مجموعتها الشخصية، والتي هي عبارة عن سوار "Jarretière" من فان إند كليف، وهذا العام يشيد المنزل بهذه القطعة المتألقة من خلال تقديمها في نسخة "Rubis en scène" مصنوعة من 72 حبة ياقوت بورمي، تزن ما مجموعه 84.74 قيراط.

بدلاً من تصميم نصف القمر كما هو موضح في القطعة الأصلية، تم إعادة تصميم سوار Rubis en Scène بنصف أقمار مغطاة بالياقوت ومدعومة بمشبك مزين بحبات ألماس الباغيت المستطيلة والألماس المرصوف، وقد اشترت ديتريتش هذه القطعة الرائعة في عام 1937 وارتدتها في العديد من الأعمال السينمائية والمناسبات.

حصلت جاكي كينيدي على الأقراط الشهيرة المرصعة بالألماس والياقوت كهدية زفاف من قبل زوجها الثاني أرسطو أوناسيس في عام 1968، وقد قدمت فان كليف آند آربلز إصدارًا جديدًا من هذه الأقراط بتصميم الأزهار الكبيرة المرصعة بالألماس تحت اسم "Tendresse Étincelante".

وتأتي البتلات الموجودة على الأقراط مزينة بمنحنيات وعروق دقيقة بارزة تعكس الحرفية العالية وعشق العلامة الفرنسية للطبيعة، مرتبطة بأقراط متدلية مصنوعة من حبتين من الألماس على شكل كمثرى تزن ما مجموعه 20.21 قيراط، قابلة للفصل.

 

 

 


 

قد يعجبك ايضاً