ساعات ومجوهرات

مجوهرات "ديور" الجديدة .. الهدية المثالية لكل سيدة تقدّر الإبداعات الراقية

دائما ما تسحرنا أيقونة الأزياء العالمية، دار ديور Dior الفرنسية المتخصصة بالسلع الفاخرة، بمنتجاتها الجديدة التي تضفي مزيدا من الأنوثة والجمال على كل سيدة ترتديها. مؤخرا، كشفت "فيكتوار دي كاستيلان"، المديرة الإبداعية لمجوهرات ديور منذ عام 1998، النقاب عن مجموعة جديدة رائعة من المجوهرات التي أطلقت عليها اسم "Dior Dior Dior". ومن المفترض أن تمثل هذه المجموعة، تكريما للإبداعات الفنية الراقية للدار الفرنسية، وهي مستوحاة من أنواع الدانتيل المختلفة في أرشيف العلامة التجارية الغنية عن التعريف. المجموعة الجديدة استطاعت فيها الدار تحويل الدانتيل إلى جواهر ملونة بأشكال متنوعة مثل القلائد والخواتم والأساور والأقراط التي تزينها الأحجار الكريمة. وتتطلب صياغة هذه

دائما ما تسحرنا أيقونة الأزياء العالمية، دار ديور Dior الفرنسية المتخصصة بالسلع الفاخرة، بمنتجاتها الجديدة التي تضفي مزيدا من الأنوثة والجمال على كل سيدة ترتديها.

مؤخرا، كشفت "فيكتوار دي كاستيلان"، المديرة الإبداعية لمجوهرات ديور منذ عام 1998، النقاب عن مجموعة جديدة رائعة من المجوهرات التي أطلقت عليها اسم "Dior Dior Dior".

ومن المفترض أن تمثل هذه المجموعة، تكريما للإبداعات الفنية الراقية للدار الفرنسية، وهي مستوحاة من أنواع الدانتيل المختلفة في أرشيف العلامة التجارية الغنية عن التعريف.

المجموعة الجديدة استطاعت فيها الدار تحويل الدانتيل إلى جواهر ملونة بأشكال متنوعة مثل القلائد والخواتم والأساور والأقراط التي تزينها الأحجار الكريمة.

وتتطلب صياغة هذه القطع الرائعة مستوى عاليا من العمل المذهل والكثير من الصبر والحرفية، لذلك تمت دعوة أفضل مصممي المجوهرات في باريس للمشاركة في بث الحياة في هذه الإبداعات الرائعة، باستخدام المعادن الثمينة كالزمرد، والياقوت الأزرق والوردي، والألماس الأصفر، والعقيق بلون المندرين، والتي بدت وكأنها مثبتة مباشرة فوق قطع قماش الدانتيل.

والقطعة المفضلة لدينا هي سوار دانتيل ساتان روبيس الرائع، والذي تطلب تصنيعه تسع تقنيات مختلفة لتبدو قطع الألماس براقة ومضيئة وفق إيقاع حركات، وقد استغرقت صناعة هذا السوار ما لا يقل عن 1200 ساعة من العمل وقد تكون هذه هي الهدية المثالية لأي سيدة تقدّر إبداعات ديور الراقية.

 

تعليقات

مقالات ذات صلة