مصابة بمتلازمة "داون" تقتحم عالم الأزياء متأثرة بـ إيلي جولدشتاين
موضة أخبار الموضة
07 فبراير 2022 18:43

مصابة بمتلازمة "داون" تقتحم عالم الأزياء متأثرة بـ إيلي جولدشتاين

avatar محمد جميل

وقعت بيث ماثيوز، 22 عامًا، مصابة متلازمة داون، مع ”Zebedee“ إحدى أكبر وكالات عرض الأزياء، والتي تشتهر باكتشافها مواهب متخصّصة.

واتخذت ماثيوز قرار دخول عالم الأزياء بمساندة عائلتها، بعد تأثّرها بمسيرة عارضة الأزياء المصابة بمتلازمة داون، إيلي جولدشتاين التي تتعاون مع علامة جوتشي.

2022-02-E01qOUkWEAAo7Rh

ولفت أنظار فيونا ماثيو، والدة بيث، زيادة الطلب على الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة، ما دفعها إلى دعم ابنتها.

كما أكدت الأم أنّ ابنتها دخلت فوراً في أجواء عرض الأزياء، وبدت مذهلة للغاية بعد نصف ساعة فقط من جلسة التصوير الأولى لها، ووصفت الأمر بـ“الثورة“، مبدية سعادتها لأنّ ابنتها ستكون جزءًا منها.

2022-02-7

وأشارت فيونا ماثيو إلى أنّها عند ولادة ابنتها، قيل لها إنّ حياة العائلة ستكون ”صعبة للغاية“، لكنّها تؤكّد اليوم أنّ العكس صحيح، فعلقت: ”أعتقد أننا مررنا بلحظات مثل أي آباء لديهم طفل صغير، ولكن بشكل عام، تجاوزت بيث التوقّعات دائماً. لم نضع أي حواجز أمام تعلّمها ويمكنك رؤيتها اليوم، لقد تحوّلت إلى شابة رائعة”.

2022-02-989

وحظيت صور الفتاة العشرينية بأزياء عصرية برواج كبير عبر “إنستغرام”، وقد انتشرت صور لها بوشاح من ماركة جوتشي وثوب طويل أحمر اللون.

2022-02-65

وتتمنى بيث ماثيوز دخول عالم التمثيل إلى جانب عرض الأزياء، وقد ألهمت تطلعاتها آخرين مثلها. وقالت والدة بيث، فيونا، إنهم تلقوا رسالة من عائلة، لديها أيضًا ابنة مصابة بمتلازمة داون، وشعروا أن لديها فرصة للقيام بشيء مميّز مثل بيث.

وكانت إيلي جولدشتاين، البالغة من العمر 20 عامًا، قد أصبحت أول عارضة أزياء مصابة بمتلازمة داون فى العالم عام 2020، بعد أن شاركت فى حملة إعلانية لمستحضرات تجميل تابعة لماركة غوتشي العالمية.

ونالت صورتها بالحملة الإعلانية، إعجاب ما يقرب من 800 ألف شخص على الصفحة الرسمية للعلامة التجارية على موقع ”انستغرام“ في البداية، وفقًا لما ذكره تقرير عبر صحيفة ”مترو“ البريطانية.

2022-02-232

قالت إيفون والدة إيلى: ”نحن فخورون للغاية بإيلي وكل التعليقات الجميلة على صورتها بصفحة غوتشي على إنستغرام، لطالما أحببت أن تكون في دائرة الضوء وأمام الكاميرا ”.

وأعربت الشابة عن سعادتها قائلة: ”لقد استمتعت حقًا بالتجربة وأحببت ارتداء فستان غوتشي، وأحب أن أكون مشهورة، أتطلع للقيام بحملات إعلانية لعلامات تجارية أخرى“.