نشطاء مناخ يقتحمون عرض أزياء "لويس فيتون" في باريس (فيديو)

أخبار

نشطاء مناخ يقتحمون عرض أزياء "لويس فيتون" في باريس (فيديو)

اقتحم نشطاء مناخ عرض أزياء "لويس فيتون" خلال أسبوع باريس للموضة، اعتراضًا على التلوث الذي تخلفه صناعة الأزياء، ورفعوا يافطات مكتوب عليها "الإفراط في الاستهلاك يؤدي للانقراض"، وأيضًا "لا موضة في عالم متوفى". وتسبب هذا الأمر بتوقيف عرض الأزياء بعد هرج ومرج حدثا عقب دخول الناشطين بين عارضي الأزياء. ووثق مقطع فيديو رجال الأمن وهم يحاولون الإمساك بالناشطين ومنعهم من السير في العرض.           View this post on Instagram                       A post shared by Rozan El Chaer -𝘣𝘦 𝘵𝘳𝘶𝘦 ➰ (@rozan_muse) وعلق العديد من المتابعين على

اقتحم نشطاء مناخ عرض أزياء "لويس فيتون" خلال أسبوع باريس للموضة، اعتراضًا على التلوث الذي تخلفه صناعة الأزياء، ورفعوا يافطات مكتوب عليها "الإفراط في الاستهلاك يؤدي للانقراض"، وأيضًا "لا موضة في عالم متوفى".

وتسبب هذا الأمر بتوقيف عرض الأزياء بعد هرج ومرج حدثا عقب دخول الناشطين بين عارضي الأزياء.

ووثق مقطع فيديو رجال الأمن وهم يحاولون الإمساك بالناشطين ومنعهم من السير في العرض.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Rozan El Chaer -𝘣𝘦 𝘵𝘳𝘶𝘦 ➰ (@rozan_muse)

وعلق العديد من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي أن هذه هي الحقيقة المرة التي يحاول العالم التغاضي عنها من خلال محاولة متابعة الحياة بشكل طبيعي.

يذكر أن شركة "لوي فيتون" تأسست في عام 1854 من قبل لويس فيتون، ويظهر حرف LV للعلامة التجارية على معظم منتجاتها، بدءًا من الحقائب الفاخرة والسلع الجلدية إلى الملابس الجاهزة والأحذية والساعات والمجوهرات والإكسسوارات والنظارات الشمسية والكتب.

وولويس أو لوي فيتون هي إحدى دور الأزياء العالمية الرائدة في العالم، تبيع منتجاتها من خلال المحلات المستقلة وأقسام الإيجار في المتاجر الكبرى وعبر قسم التجارة الإلكترونية في موقعها على الإنترنت.

لمدة ست سنوات متتالية (2006-2012)، تم اختيار لوي فيتون كأفضل علامة تجارية فاخرة في العالم، وكان تقييمها لعام 2012 هو 25.9 مليار دولار أمريكي، كما بلغ تقييم 2013 للعلامة التجارية 28.4 مليار دولار أمريكي بإيرادات قدرها 9.4 مليار دولار أمريكي، وتعمل الشركة في 50 دولة مع أكثر من 460 متجراً حول العالم.

وقدمت شركة لوي فيتون عارضين وموسيقيين وممثلين مشهورين، مثل جينيفر لوبيز وكيث ريتشاردز ومادونا وشون كونري وماتياس شونارتس وأنجلينا جولي وجيزيل بوندشين وميخائيل غورباتشوف وأوه سي هون وديفيد بوي في حملاتها التسويقية.

وفي عام 2002، قام دانيال لالوند، الرئيس والمدير التنفيذي لساعات LVMH (لاحقا، الرئيس التنفيذي العالمي لعلامتي LVMH, Moët و Dom Pérignon) بتعيين مشاهير، مثل ماريا شارابوفا، وبراد بيت، وتايجر وودز، وأوما ثورمان، للحملات الإعلانية التي صورها باتريك ديمارشيلير ، وقيل إن الإعلانات التي تعرض Woods أدت إلى زيادة بنسبة 30٪ في المبيعات، مما أدى إلى تصنيف تاغ هوير كعلامة تجارية للساعات الفاخرة رقم 2 في أمريكا بحلول عام 2005.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً