أخبار

ألوان تبعث على الفرح وقصّات جريئة في مجموعة "ولادة" للمصممة نيفين القاضي

أطلقت مصممة الأزياء نيفين القاضي، مجموعتها الجديدة "ولادة" المخصصة لشهر رمضان المبارك، وذلك ضمن حفل حضرته مصممة الأزياء العالمية منى المنصوري، ورشا فيضي، سفيرة النوايا الحسنة لـ"المنظمة الدولية لحقوق الإنسان" ونخبة من سيدات المجتمع الراقي، ومشاهير منصات التواصل الاجتماعي، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، وأقيم في دار أزياء نيفين القاضي الجديد، الذي افتتحته مؤخرًا في فتوح الخير مول/ أبو ظبي. حملت المجموعة من اسمها "ولادة" معناه، حيث أتت بألوان تبعث على الفرح، معلنة بداية جديدة بعد مرحلة حرجة، عانت منها صناعة الأزياء خلال أزمة كورونا، التي تركت عقباتها على مختلف القطاعات. حاولت نيفين أن تبرز هويتها التراثية، من خلال مزجها

أطلقت مصممة الأزياء نيفين القاضي، مجموعتها الجديدة "ولادة" المخصصة لشهر رمضان المبارك، وذلك ضمن حفل حضرته مصممة الأزياء العالمية منى المنصوري، ورشا فيضي، سفيرة النوايا الحسنة لـ"المنظمة الدولية لحقوق الإنسان" ونخبة من سيدات المجتمع الراقي، ومشاهير منصات التواصل الاجتماعي، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، وأقيم في دار أزياء نيفين القاضي الجديد، الذي افتتحته مؤخرًا في فتوح الخير مول/ أبو ظبي.

حملت المجموعة من اسمها "ولادة" معناه، حيث أتت بألوان تبعث على الفرح، معلنة بداية جديدة بعد مرحلة حرجة، عانت منها صناعة الأزياء خلال أزمة كورونا، التي تركت عقباتها على مختلف القطاعات.

حاولت نيفين أن تبرز هويتها التراثية، من خلال مزجها للقصات الأنيقة والمحتشمة، مع التطريزات الأنيقة التي تعود بنظرها إلى زوايا التاريخ وعبقه. وتضمنت المجموعة عباءات معاصرة أتت بألوان مشرقة وقصّات متنوعة لتلائم شغف السيدات الأنيقات وطبيعة الشهر الفضيل، مع التركيز على جودة الأقمشة وبراعة الصُّنع.

عن هذه المجموع وسبب تسميتها، تقول المصممة نيفين القاضي، صاحبة علامة بيت أوف موضة: "في وقت يضيق بك الأفق ويتوقف الحظ عن إسعافك، يأتيك من بين الظلام نور ليبدد العتمة وينشر أملًا جديدًا، هي الولادة، بداية كل شيء، بداية الفرح والإنجاز والعطاء، بداية الحب والتسامح والغفران. لم تكن فترة سهلة مرّت على العالم بأجمعه إلا أن الحياة بطبيعتها مستمرة ومتجددة، وهذه هي الرسالة التي حملتها تصاميم مجموعتي الجديدة، ولم أتوقف عند التسمية فحسب، بل حاولت أن أخاطب كل السيدات وبمختلف المقاسات؛ فالأناقة لا تقتصر على الرشيقات، فكل مرآة تحسن اختياراتها أنيقة".

وعن رأيها في المجموعة، تقول مصممة الأزياء العالمية منى المنصوري: "لم أكن لأحضر هذا الحدث، لولا إيماني ومنذ اللحظة الأولى التي شاهدت بها تصاميم نيفين القاضي، برسالتها الثقافية والفكرية وبصمتها التي ميزتها عن كثير من المصممين والمصممات الموجودين على الساحة اليوم، وما رأيته اليوم دليل على صحة ما قلته عن المصممة منذ انطلاقتها.. نيفين إنسانه مبدعة وتستحق الدعم".

ورغم صعوبة الظروف في ظل جائحة كورونا، إلا أن نيفين القاضي استطاعت أن تترك بصمتها الإيجابية من خلال مجموعتها السابقة "تفاؤل" التي أطلقتها العام الماضي، ومن خلال فستان العرس الفلسطيني التقليدي الذي ارتدته الفنانة التونسية درة زروق، وأحدث انتشارًا منقطع النظير. ولم تتوقف نيفين عند هذا الحدّ، بل استطاعت -أيضًا- ابتكار ستايل جديد للمغني الفلسطيني محمد البراوي، في الفيديو كليب الأخير الذي صورة في دولة الإمارات مؤخرًا.

 


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً