مجموعة الأزياء الراقية من إيريس فان...

أخبار

مجموعة الأزياء الراقية من إيريس فان هاربن لخريف 2020.. قطعة واحدة

من المنصف أن نقول إن فساتين إيريس فان هيربين للأزياء الراقية برؤيتها الجمالية الفريدة التي تجمع بين الإلهام العلمي والحرفية والإبداع ليست من أسهل القطع التي يمكن ارتداؤها أو وصفها. والفستان الذي رأيناه ضمن الفيلم القصير لمجموعتها الجديدة للأزياء الراقية لخريف 2020، والذي يحمل اسم "Transmotion"، ليس استثناء؛ إذ إنه عبارة عن فستان قصير من الأورجانزا الحريري الأبيض على شكل بتلات الزهور، ذي حواف مجعدة ومتموجة تتوسطه شبكة معقدة من الفروع السوداء - مقطوعة بالليزر وتمت خياطتها يدويا من قماش ساتان الدوقة – وأكثر من ذلك، تأتي الأطراف مزينة بخيوط دقيقة وشفافة تنتهي ببلورات الكريستال السوداء والتي تشبه البذور. وتشير

من المنصف أن نقول إن فساتين إيريس فان هيربين للأزياء الراقية برؤيتها الجمالية الفريدة التي تجمع بين الإلهام العلمي والحرفية والإبداع ليست من أسهل القطع التي يمكن ارتداؤها أو وصفها.

والفستان الذي رأيناه ضمن الفيلم القصير لمجموعتها الجديدة للأزياء الراقية لخريف 2020، والذي يحمل اسم "Transmotion"، ليس استثناء؛ إذ إنه عبارة عن فستان قصير من الأورجانزا الحريري الأبيض على شكل بتلات الزهور، ذي حواف مجعدة ومتموجة تتوسطه شبكة معقدة من الفروع السوداء - مقطوعة بالليزر وتمت خياطتها يدويا من قماش ساتان الدوقة – وأكثر من ذلك، تأتي الأطراف مزينة بخيوط دقيقة وشفافة تنتهي ببلورات الكريستال السوداء والتي تشبه البذور.

وتشير ملاحظات العرض الكثيفة إلى خيوط متنوعة من الإلهام، بما في ذلك التماثيل السلكية لروث أساوا والمصطلحات العلمية المعقدة مثل "synonymity of mycorrhizal networks"، والتي لها علاقة بالفطريات وأنظمة الجذر.

وتم اختيار نجمة غيم اوف ثرونز الممثلة كاريس فان هوتن لتكون نجمة الفيلم القصير، حيث بدت ساحرة ومتألقة في الفيديو وهي ترتدي الفستان الوحيد الذي يعتبر تحفة فنية في حد ذاته، الفيلم القصير لريان مكدانيلس يظهر فان هوتين وهي تتجول في فناء حديث أطرافه مشعة بأضواء نابضة، تتخلل الفيلم مشاهد لبلورات سوداء تتجمع بشكل سحري على شكل شبكة على أرضية حجرية، ثم تتشتت في الريح، ويبلور الفيلم مزيجًا من التكنولوجيا العالية والعضوية التي تجيدها فان هاربن بشكل جيد.

ونظرا للحجر الصحي الذي لا زال قائما، قررت المصممة عدم تقديم مجموعة كاملة وتبني التغيير والتعاون مع الأشخاص الذين يلهمونها، وابتكروا قطعة واحدة ولكن مؤثرة ومعقدة، في انتظار ان يعود العالم إلى طبيعته، لتستأنف الأزياء الراقية مسارها.

وقالت فان هاربن عن قرارها: "مشروع الفيلم هذا هو حرفياً بذرة بداية جديدة ومجموعة جديدة نقوم بإنشائها الآن في الأتولييه لعرضنا في يناير المقبل".

 


 

قد يعجبك ايضاً