أخبار

مايكل كورس يعلن مغادرته تقويم أسبوع الموضة في نيويورك

سيستغرق الأمر بعض الوقت حتى نرى مايكل كورس مرة أخرى على المدرج، حيث أعلن المصمم أنه اختار الانسحاب من أسبوع الموضة في نيويورك الذي سيُقام في 14 سبتمبر، لصالح عرض مجموعته الجديدة لربيع 2021 في الفترة ما بين منتصف أكتوبر إلى منتصف نوفمبر. وقال كورس في بيان: "لقد اعتقدت لفترة طويلة أن تقويم الموضة يحتاج إلى التغيير، من المثير بالنسبة لي أن أرى الحوار المفتوح داخل مجتمع الموضة حول التقويم - من جورجيو أرماني ودرايز فان نوتين وغوتشي إلى إيف سان لوران وتجار التجزئة الكبار في جميع أنحاء العالم - حول الطرق التي يمكننا من خلالها إبطاء العملية وتحسين طرق

سيستغرق الأمر بعض الوقت حتى نرى مايكل كورس مرة أخرى على المدرج، حيث أعلن المصمم أنه اختار الانسحاب من أسبوع الموضة في نيويورك الذي سيُقام في 14 سبتمبر، لصالح عرض مجموعته الجديدة لربيع 2021 في الفترة ما بين منتصف أكتوبر إلى منتصف نوفمبر.

وقال كورس في بيان: "لقد اعتقدت لفترة طويلة أن تقويم الموضة يحتاج إلى التغيير، من المثير بالنسبة لي أن أرى الحوار المفتوح داخل مجتمع الموضة حول التقويم - من جورجيو أرماني ودرايز فان نوتين وغوتشي إلى إيف سان لوران وتجار التجزئة الكبار في جميع أنحاء العالم - حول الطرق التي يمكننا من خلالها إبطاء العملية وتحسين طرق عملنا، لقد كان لدينا جميعًا الوقت للتفكير في الأشياء وتحليلها، وأعتقد أن الكثيرين يتفقون على أنه حان الوقت لنهج جديد ولعصر جديد".

كان السبب وراء إعلان كورس، مثل إعلانات نظرائه، ناتجًا عن وباء الفيروس التاجي "كوفيد-19"، والحجر الصحي الذي أبقى المتسوقين خارج المتاجر وتسبب ذلك في قلة المبيعات، وليس هذا فقط، بل أدى الوباء والإغلاق المصاحب له إلى تأخير الإنتاج والتسليم لمجموعات خريف 2020.

img

وقال كورس، موضحاً: "من الضروري أن نعطي المستهلك وقتًا لاستيعاب عمليات التسليم في الخريف التي ستصل في سبتمبر، حتى لا يخلط بينها وبين الكثير من الأفكار الإضافية، والمواسم الجديدة، والمنتجات، والصور"، وبتأخير عرضه لشهر إضافي، سيقلص الفترة الفاصلة بين عرض كورس الربيعي وفترة التسليم، على الرغم من أنه غير مؤهل كعرض "شاهد الآن، اشترِ الآن3" والذي يدافع عنه بعض زملائه المصممين.

وأضاف: "قبل أواخر التسعينيات، تم عرض مجموعات الربيع في نيويورك من أواخر أكتوبر إلى بداية نوفمبر، بعد مجموعات باريس، لقد كان هذا التقويم موجودًا لعدة عقود وعمل بسلاسة تامة، وخاصة في هذا العصر مع سرعة وسائل التواصل الاجتماعي، مما يجعل المجموعة أقرب إلى موعد تسليمها أمر منطقي بالنسبة لي".

بالإضافة إلى ذلك، ينص البيان على أن علامة كورس ستنتج مجموعتين سنويًا، واحدة لموسم الربيع / الصيف والأخرى لموسم الخريف / الشتاء، ولن تنتج مجموعات أزياء العطلات ولا مجموعات ما قبل الخريف.

وقال كورس: "أعتقد أنه من المهم أيضًا العودة إلى فكرة أن سبتمبر ومارس هما شهران رئيسيان في إطلاق بداية البيع الموسمي للمستهلك، بالتوازي مع تغير الطقس، وبدء نشر المحتوى التحريري الذي يخص بداية انطلاق الموسم حيث يكون الناس على استعداد لاستكشاف المجموعات والمنتجات الجديدة التي يمكنهم ارتدائها وتسوقها على الفور، مع أخذ كل هذا في عين الاعتبار، سنعيد تقييم هذه الفكرة أيضًا عندما يتم إصدار مجموعة الخريف للصحافة والجمهور على الأرجح في الفترة ما بين منتصف مارس ومنتصف أبريل".

سوف يترك غياب كورس فجوة كبيرة في تقويم أسبوع الموضة في نيويورك المكثف بالفعل في سبتمبر المقبل؛ فهو أحد أعمدة الأسبوع، والسؤال المطروح هو: هل سيدفع خروجه المزيد من المصممين إلى الانسحاب من التقويم التقليدي وإعادة النظر في عمليات التسليم الخاصة بهم والمصاريف الكثيرة التي تستهلكها عروض المدرجات الفاخرة؟


 

قد يعجبك ايضاً

قد يعجبك ايضاً