أخبار

شانيل تتجرد من الخيال وتكشف عن جوهرها لخريف 2020‎

خلال فترة القيادة الإبداعية للمصمم الراحل كارل لاغرفيلد في شانيل، اعتاد المصمم على تصميم مدرجات خيالية ومميزة، فأصبحت رمزا مميزا في تقويم أسابيع الموضة الفرنسية، من الشلالات والشواطئ إلى السفن، وكانت الثيمات المميزة تدخل ضمن جوهر المجموعة، فيتم تضمينها في كل شيء بدءا من الأزياء ووصولا إلى الإكسسوارات. وحاليا بعد أن تولت المصممة فيرجيني فيارد زمام الأمور للعلامة الفرنسية، كشفت عن رؤيتها الخاصة المتجردة من الخيال، لتكشف عن الجوهر التجاري لدار الأزياء الفرنسية. وجاء مدرج عرض خريف 2020 مكونا من مقاعد بسيطة متموجة بالأبيض والأسود، وسارت العارضات على المدرج في مجموعات كل مجموعة مكونة من اثنتين أو ثلاث، وبدا جو

خلال فترة القيادة الإبداعية للمصمم الراحل كارل لاغرفيلد في شانيل، اعتاد المصمم على تصميم مدرجات خيالية ومميزة، فأصبحت رمزا مميزا في تقويم أسابيع الموضة الفرنسية، من الشلالات والشواطئ إلى السفن، وكانت الثيمات المميزة تدخل ضمن جوهر المجموعة، فيتم تضمينها في كل شيء بدءا من الأزياء ووصولا إلى الإكسسوارات.

وحاليا بعد أن تولت المصممة فيرجيني فيارد زمام الأمور للعلامة الفرنسية، كشفت عن رؤيتها الخاصة المتجردة من الخيال، لتكشف عن الجوهر التجاري لدار الأزياء الفرنسية.

وجاء مدرج عرض خريف 2020 مكونا من مقاعد بسيطة متموجة بالأبيض والأسود، وسارت العارضات على المدرج في مجموعات كل مجموعة مكونة من اثنتين أو ثلاث، وبدا جو العرض غير رسمي، على الرغم من وجود ملابس تبلغ أسعارها آلاف الدولارات.

وشملت المجموعة تشكيلة متنوعة من القطع، كسترات التريكو وفساتين التفتا الرسمية سيطرت عليها ظلال الأسود والأبيض، وشملت بدلات التنورة في ظلال مشرقة كالأخضر النعناعي والفوشيا، إلى جانب قطع رياضية كالسترات منسقة مع كروب توب الدانتيل والسراويل الواسعة.

وفي ملاحظات العرض، أشارت فيارد إلى البنطال باسم "jodhpurs"، حيث تم تنسيقه مع كل شيء، وبرز حذاء فلكلوري "seven-league" مستوحى من زوج يملكه كارل لاغرفيلد، إلى جانب حذاء بوت عملي مطوي باللونين الأسود والبني، هذا الأخير تم تنسيقه مع كل شيء بدءا من السراويل الرياضية المتدفقة إلى معاطف التويد الطويلة.

ومن أبرز الإكسسوارات التي تضمنتها المجموعة، نذكر المجوهرات البيزنطية، بنطلونات الليغينغز المزينة بشعار شانيل المصغر بنمط البولكا دوت، وربطات شعر مزينة بأزهار الكاميليا وربطات البو.

المشكلة في هذه المجموعة هو أن هناك القليل من الإثارة التي يمكن العثور عليها في القطع التجارية، وفي حين أن فيارد تجيد صناعة الأزياء التي ستبيعها في النهاية، إلا أنها ستحقق نجاحا جيدا بإضافة شخص ما إلى فريق التصميم الذي سيستطيع أن يضيف عنصر المرح والتميز اللذين يجعلان تصاميم شانيل سحرية للغاية، واستعادة المدرجات الضخمة والجريئة التي كانت جزءا من إرث شانيل لفترة طويلة.

اكتشفي المزيد من القطع الأيقونية من مجموعة شانيل لخريف وشتاء 2020، وشاركينا رأيك بها.