أخبار

مجموعة أزياء مارك جايكوبس لخريف 2020.. مرحة تعكس الحرفية العالية!

في الموسم الماضي، كانت مجموعة مارك جايكوبس لربيع 2020 غنية بإشارات إلى الماضي ومزيج من الكشكشة والزهور والدينيم والدانتيل والقبعات والتويد. ولموسم خريف 2020، أعاد جايكوبس النظر في بعض تلك الموضوعات وقام بتفكيكها بطرق مختلفة، وكان المدرج تفاعليا مرة أخرى، حيث قام عشرات الراقصين بأداء رقصة معقدة من تصميم مصممة الرقصات الشهيرة كارول أرميتاغ وهم يرتدون قطعا من توقيع مارك جايكوبس. وشملت قائمة العارضات المشاركات في العرض نجمة البوب مايلي سايرس والعارضة كايا جربر، وحملت الملابس رسالة الحنين إلى الماضي مرة أخرى، وفي حديثه عن مصدر الإلهام صرح المصمم: "تعكس المجموعة حياتي الشخصية والمهنية بين الماضي والحاضر، وصورة نيويورك المغايرة

في الموسم الماضي، كانت مجموعة مارك جايكوبس لربيع 2020 غنية بإشارات إلى الماضي ومزيج من الكشكشة والزهور والدينيم والدانتيل والقبعات والتويد.

ولموسم خريف 2020، أعاد جايكوبس النظر في بعض تلك الموضوعات وقام بتفكيكها بطرق مختلفة، وكان المدرج تفاعليا مرة أخرى، حيث قام عشرات الراقصين بأداء رقصة معقدة من تصميم مصممة الرقصات الشهيرة كارول أرميتاغ وهم يرتدون قطعا من توقيع مارك جايكوبس.

وشملت قائمة العارضات المشاركات في العرض نجمة البوب مايلي سايرس والعارضة كايا جربر، وحملت الملابس رسالة الحنين إلى الماضي مرة أخرى، وفي حديثه عن مصدر الإلهام صرح المصمم: "تعكس المجموعة حياتي الشخصية والمهنية بين الماضي والحاضر، وصورة نيويورك المغايرة والغريبة عن أصلها"، ووصف المجموعة بأنها مبتهجة، ولكن بشكل مختلف عن مجموعة الموسم الماضي: "إنها فكرة لشيء خالد والعودة إلى الجودة، ليس لأننا تركناها ولكن هذه المجموعة تركز بشكل قوي على الجودة وضبط النفس، لذا فهي مليئة بالبهجة و أكثر غرابة."

فبرزت في التشكيلة صور ظلية نظيفة وبسيطة أبرزها: فساتين بقصة الـ A-line بأطواق بيتر بان ومعاطف الشرنقة ويتم منسقة مع إكسسوارات بطابع المينيماليست وأحذية ماري جين المسطحة.

img

وشملت المجموعة فساتين قصيرة في ظلال الباستيل المشبعة منسقة مع معاطف مطابقة، وأثواب أنوثية فخمة منسقة مع أحذية ماري جين ذات الكعب العالي، وتنانير جلدية بقصة قلم الرصاص منسقة مع قمصان كلاسيكية بطوق بيتر بان، وبدلات الشورت ذات الخياطة الراقية بالإضافة إلى شورتات قصيرة مصنوعة من الكشمير بقصة الخصر العالي.

كما عاد المصمم إلى مجموعاته السابقة واقتبس منها بعض القطع الأرشيفية وأضاف إليها بعض اللمسات العصرية مثل فساتين الكوكتيل اللامعة وبدلات التنورة المصنوعة من الموهير.

وحافظ المصمم على لوحة ألوان محايدة، طغت عليها ظلال الأسود والرمادي و الكاميل، إلى جانب ظهور للألوان المشرقة كالأحمر والأصفر.

أما بالنسبة للقطع الأبرز في المجموعة فشملت الفستان الأحمر المنقوش بالترتر وبدلة تنورة من الكشمير مكونة من صدرية و تنورة في ظل الأصفر.