أخبار

أزياء كوتش لخريف 2020.. بين إرث العلامة الأمريكية وثقافة البوب!

طوال فترة عمله في الإدارة الإبداعية للعلامة الأمريكية كوتش، لجأ ستيوارت فيفرز إلى أعمال الفنانين البصريين كمصدر إلهام، وغالبا ما قام بدمج بعض أعمالهم الأكثر شهرة في مجموعاته، بمن فيهم كيث هارينج (ربيع 2018) ، كافي فاسيت (خريف 2019) وريتشارد بيرنشتاين (ربيع 2020)، أما بالنسبة لمجموعة خريف 2020، فقد اختار أعمال الفنان الأمريكي جان ميشيل باسكيات كمصدر وحي، ليس فقط عن طريق نسج رسوماته في قطع الأزياء الجاهزة وإكسسوارات العلامة التجارية التراثية الأمريكية، ولكن أيضا بدعوة أفراد عائلته لحضور العرض. وسارت جيسيكا كيلي، ابنة أخت باسكيات، على المدرج إلى جانب باقي عارضات الأزياء بمن فيهم العارضة الشابة كيا جربر، كما

طوال فترة عمله في الإدارة الإبداعية للعلامة الأمريكية كوتش، لجأ ستيوارت فيفرز إلى أعمال الفنانين البصريين كمصدر إلهام، وغالبا ما قام بدمج بعض أعمالهم الأكثر شهرة في مجموعاته، بمن فيهم كيث هارينج (ربيع 2018) ، كافي فاسيت (خريف 2019) وريتشارد بيرنشتاين (ربيع 2020)، أما بالنسبة لمجموعة خريف 2020، فقد اختار أعمال الفنان الأمريكي جان ميشيل باسكيات كمصدر وحي، ليس فقط عن طريق نسج رسوماته في قطع الأزياء الجاهزة وإكسسوارات العلامة التجارية التراثية الأمريكية، ولكن أيضا بدعوة أفراد عائلته لحضور العرض.

وسارت جيسيكا كيلي، ابنة أخت باسكيات، على المدرج إلى جانب باقي عارضات الأزياء بمن فيهم العارضة الشابة كيا جربر، كما تواجد بعض أعضاء عائلة باسكيات في الصف الأمامي.

ولمجموعة خريف 2020 قدم ستيوارت مجموعة من الأزياء النهارية تعكس ثقافة البوب مزج معها رموزا أيقونية مقتبسة من أرشيف العلامة الأمريكية العريق، كما استغل المصمم الأعمال الفنية التجريدية لجان ميشيل باسكيات لتطريز قطع مثل معاطف الترانش، قمصان سويتشيرت، وشاح، ومجموعة من الحقائب بأشكال هندسية مميزة مثل المثلثات والدوائر والمستطيلات.

وتضمنت المجموعة قطع ملابس خارجية أنيقة، بما في ذلك معاطف ترانشمزينة بأزرار متعددة وأحزمة الخصر الجلدية النحيفة، معاطف من فرو الـshearling الملون بنمط الباتشوورك، والسترات الجلدية المبطنة والملونة بسحاب مستوحى من القفل القابل للتدوير لحقيبة اليد.

وتم تنسيق معظم الإطلالات مع أحذية رياضية بنمط الفينتاج وجوارب ملونة، لتبدو عملية وديناميكية وأنيقة في الوقت نفسه، وبرزت في التشكيلة أيضا تنانير جلدية ملونة مميزة بفتحات أمامية، وسراويل الكيلوتس ذات الطابع الرجالي، وقمصان كلاسيكية رجالية منسقة مع كنزات أنثوية مزينة بتفاصيل إضافية من الدانتيل.

وظهرت الأقمشة المخططة المتعددة الألوان؛ والتي كانت تستخدمها كوتش في الماضي في صناعة حقائب اليد؛ على قطع خارجية وفساتين وقطع منفصلة، كما زين شعار كوتش الأيقوني"C" الأحذية الرياضية، وأتت الفساتين الميدي المطبعة مربوطة بحزام الخصر ومنسقة مع الجوارب السميكة وأحذية اللوفر الملونة.

وقد بدت المجموعة ذات طابع شبابي ومناسبة لمخططات العلامة التجارية التي تسعى لتوسيع قائمة عملائها بتقديم خيارات متنوعة من الأزياء الجاهزة للارتداء.

كما تضمن العرض الملابس الرجالية، واستند فيفرز على جذور كوتش في صناعة القطع الجلدية، وقدم معطف ترانش بلون البيج بتفاصيل رياضية مثل سحاب النايلون، كما ظهرت التقليمات التي ظهرت في عروض النساء على بعض القطع الرجالية، ولكن في لوحة ألوان أكثر هدوءا، وقدم فيفرز أيضا سترات البومبر الجلدية بعضها في ظلال محايدة نظيفة، وأخرى غنية بالتفاصيل الغرافيكية المثيرة للاهتمام.