أخبار

مجموعة مونسيه لخريف وشتاء 2020.. مستوحاة من فيلم "فانتاستيك مستر فوكس"

وصف الثنائي المبدع فرناندو غارسيا ولورا كيم مجموعتهما الجديدة لعلامة مونسيه لخريف 2020 بأنها "غريبة ومرحة"، حيث سارت العارضات على المدرج بأحذية البوت ذات النعل المكتنز وارتدين بدلات مزينة بدبابيس المشبك، وتنانير متدفقة على الأرض بطبعة الترتان، وجوارب مشبكة. وقد بدت أوجه العارضات متجهمة وعابسة وساعدت تسريحات شعرهن العشوائية وقلائد الشوكر على إكمال الانطباع. لكن الإلهام وراء كل ذلك كان في الواقع "فيلم الكرتون الشهير فانتاستيك مستر فوكس" للمخرج ويس أندرسون والذي صدر في 2009، حيث شاهده الثنائي في وقت سابق من هذا العام. وقالت كيم ضاحكة: "لقد أدركنا أنه يشبه ثعلب مونسيه"، في إشارة إلى البدلات المرقعة للشخصية الرئيسية

وصف الثنائي المبدع فرناندو غارسيا ولورا كيم مجموعتهما الجديدة لعلامة مونسيه لخريف 2020 بأنها "غريبة ومرحة"، حيث سارت العارضات على المدرج بأحذية البوت ذات النعل المكتنز وارتدين بدلات مزينة بدبابيس المشبك، وتنانير متدفقة على الأرض بطبعة الترتان، وجوارب مشبكة.

وقد بدت أوجه العارضات متجهمة وعابسة وساعدت تسريحات شعرهن العشوائية وقلائد الشوكر على إكمال الانطباع. لكن الإلهام وراء كل ذلك كان في الواقع "فيلم الكرتون الشهير فانتاستيك مستر فوكس" للمخرج ويس أندرسون والذي صدر في 2009، حيث شاهده الثنائي في وقت سابق من هذا العام.

وقالت كيم ضاحكة: "لقد أدركنا أنه يشبه ثعلب مونسيه"، في إشارة إلى البدلات المرقعة للشخصية الرئيسية مستر فوكس، والتي جعلتهما يفكران في الأزياء الرجالية المصنوعة من التويد وطبعات الكاروهات والأقمشة الصوفية، وكلها أقمشة ومواد مألوفة لمونسيه، إلى جانب الفرو المعاد تدويره ذي مظهر أكثر صرامة وفرو موهير الناعم.

img

وكانت الإطلالة الافتتاحية عبارة عن معطف ترانش مبتكر، والذي من المحتمل أن يكون القطعة الأكثر مبيعا في المجموعة، حيث تميز بأكتاف منخفضة وأتى بسترة الترتان مدمجة في المعطف، وتضمنت المجموعة نسخا من المعطف المبتكر، إلى جانب قطع جلدية متنوعة كالسترات بأطراف غير متماثلة بتفاصيل من الكشمير والبناطيل الجلدية اللامعة.

وبرزت العديد من قطع الخياطة وخاصة سترات البلايزر المصنوعة من الأوشحة، فبرزت سترة بلايزر في ظل الأزرق الداكن تميزت بطيات عميقة من الترتان.

أما بالنسبة لأزياء السهرة فقد كانت قليلة مقارنة بقطع الخياطة الراقية، وأتت بصور ظلية ذات أطراف غير متماثلة وبقصة الأكتاف العارية، ومعظمها تم تنسيقها مع البوت العسكري المكتنز والجوارب الشبكية في ظل غياب تام للكعب العالي والفساتين الأنثوية اللامعة.

لوحة الألوان هي الأخرى كانت داكنة إلى حد ما حيث سيطرت عليها ظلال الأسود والرمادي والأزرق الداكن، مع ظهور خجول للأحمر الجريء والأصفر الخردلي والأبيض والبيج والأخضر.