أخبار

مجموعة روشاس لما قبل خريف 2020.. تجديد للطابع الأنثوي

قدم المصمم ألساندرو ديلاكوا تشكيلته الجديدة لعلامة روشاس لما قبل خريف 2020، والتي أتت بقطع متطورة و مطلوبة تجاريا، ومن خلال هذه المجموعة قام المصمم بتحديث الهوية الجمالية الأنثوية للدار بإضافة لمسات من الأسلوب الرجالي البريطاني. وشملت المجموعة معاطف الترانش المزينة بطبعة أمير ويلز الشهيرة والمصنوعة من قماش "هاريس تويد" الخام المنسوج في اسكتلندا، وقد تميزت بصور ظلية راقية من وحي الهوت كوتور وبحزام الخصر، إلى بدلات البنطلون الهندسية المصنوعة من  القماش ذاته والتي تميزت بطيات على الظهر لتحديد صورة ظلية أنثوية. وعكست ملابس التريكو الخفيفة الوزن والمكتنزة طابع القوة، بما في ذلك قطعة بظل الياقوت أتت بفتحات جانبية غير

قدم المصمم ألساندرو ديلاكوا تشكيلته الجديدة لعلامة روشاس لما قبل خريف 2020، والتي أتت بقطع متطورة و مطلوبة تجاريا، ومن خلال هذه المجموعة قام المصمم بتحديث الهوية الجمالية الأنثوية للدار بإضافة لمسات من الأسلوب الرجالي البريطاني.

وشملت المجموعة معاطف الترانش المزينة بطبعة أمير ويلز الشهيرة والمصنوعة من قماش "هاريس تويد" الخام المنسوج في اسكتلندا، وقد تميزت بصور ظلية راقية من وحي الهوت كوتور وبحزام الخصر، إلى بدلات البنطلون الهندسية المصنوعة من  القماش ذاته والتي تميزت بطيات على الظهر لتحديد صورة ظلية أنثوية.

وعكست ملابس التريكو الخفيفة الوزن والمكتنزة طابع القوة، بما في ذلك قطعة بظل الياقوت أتت بفتحات جانبية غير متوقعة، وبطبيعة الحال لم تخل المجموعة من القطع ذات الطابع الرومانسي، أبرزها فستان طويل متدفق مطبع بطبعة الفراشة، وسلسلة من البلوزات أحادية اللون، وتنانير خفية الوزن متعددة الطيات، وفساتين مزخرفة بالكشاكش أتت كلها في تشكيلة من الألوان الباهتة شملت اللون الوردي والأزرق الفاتح والأخضر الفستقي.

وإلى جانب هذه الخيارات الأساسية والآمنة، برز الفستان الواسع الأيقوني لروشاس باللون الأخضر الليموني في نسخة للسهرة مصنوعة من الشيفون بخامة "fil coupe"، وأيضا على شكل فستان عمود مخملي أسود مزخرف بتطريزات الهندباء و الفراشة مزينة بالكريستال.

كما تضمنت المجموعة جاكيتات البافر المغطاة بالفرو الصناعي في ظلال الأحمر البرغندي والأخضر الليموني، إلى جانب أحذية البوت الجلدي العالي في ظل الأسود وبكعب ملون، وكعب مدبب بظلال مشرفة كأزرق التيل وأخضر النيوت.

أما بالنسبة للحقائب فقد سيطرت الكلاتش على المجموعة في ظلال جريئة كالأحمر والأزرق الفيروزي والبنفسجي وأتت مغطاة بالفرو بالكامل.

من خلال هذه المجموعة نجح المصمم ديلاكوا في إحياء تراث الأزياء الراقية للعلامة التجارية الفرنسية من خلال البساطة والتفاصيل الدقيقة التي ظهرت بقوة في قطع هذه المجموعة الموسمية؛ إذ لا زال المصمم يحاول جاهدا تثبيت اسم العلامة الفرنسية في خريطة الأزياء العالمية منذ تعيينه في منصب الإدارة الإبداعية للعلامة في سنة 2014، وقد نجح بالفعل في القيام ببعض التغييرات وجذب المزيد من العملاء الجدد.