أخبار

مجموعةُ جيني باكهام لربيع 2020.. نجمته شقيقة "نابليون بونابرت" الصُّغرى

اختارت جيني باكهام "بولين بونابرت"، الشقيقة الصّغرى والمفضّلة لدى القائد العسكريّ الفرنسيّ "نابليون بونابرت"، كمصدر إلهام لمجموعتها لموسم ربيع 2020. وقع اختيارها على بولين بعد زيارتها للسفارة البريطانية في باريس، التي كانت ذات يوم بيتها، كما اشتهرت بأنّها أجمل امرأة في أوروبا في عصرها وذات سمعة طيبة، وبالاطلاع على إطلالاتها يتّضح أنّها مصدر إلهام لمجموعة من إطلالات الحفلات في القرن الحادي والعشرين. وبرزت في التشكيلة الأكتاف القوية، وتفاصيل الكاب، وطبقات التول، والشرابات الكريستالية، وتطريزات اللؤلؤ التي زينت العديد من القطع وكلّها مستوحاة من لوحات الأميرة، وشملت لوحة الألوان المعتمدة ظلال الباستيل مثل الأزرق السماوي والوردي الباهت والتركواز، والتي كانت من

اختارت جيني باكهام "بولين بونابرت"، الشقيقة الصّغرى والمفضّلة لدى القائد العسكريّ الفرنسيّ "نابليون بونابرت"، كمصدر إلهام لمجموعتها لموسم ربيع 2020.

وقع اختيارها على بولين بعد زيارتها للسفارة البريطانية في باريس، التي كانت ذات يوم بيتها، كما اشتهرت بأنّها أجمل امرأة في أوروبا في عصرها وذات سمعة طيبة، وبالاطلاع على إطلالاتها يتّضح أنّها مصدر إلهام لمجموعة من إطلالات الحفلات في القرن الحادي والعشرين.

وبرزت في التشكيلة الأكتاف القوية، وتفاصيل الكاب، وطبقات التول، والشرابات الكريستالية، وتطريزات اللؤلؤ التي زينت العديد من القطع وكلّها مستوحاة من لوحات الأميرة، وشملت لوحة الألوان المعتمدة ظلال الباستيل مثل الأزرق السماوي والوردي الباهت والتركواز، والتي كانت من الظلال الشّهيرة في ذلك الوقت.

ومن بين القطع المثيرة، نذكر فستان الكاب المغطى بالترتر الباغيت الذهبي والذي أتى بنمط متدرّج، إلى جانب فستان بالكونيت بدون حمّالات من التول بظلّ الشمبانيا، وفستان كوكتيل أسود من الكريب، تميّز بخط رقبة شفّاف مزيّنة بحبّات اللؤلؤ على شكل دمعة.