أخبار

مجموعةُ أزياء تودز لربيع 2020.. تفتقرُ للحداثة والاتّجاه!

افتتح فريق التصميم لعلامة تودز عرض مجموعة ربيع وصيف 2020 بإطلالة تعكس القماش الأيقوني الأكثر استعمالًا للعلامة التجارية، مكوّنة من جاكيت راكبي الدراجة النارية الجلدي الأسود، وشورت برمودا باللّون الكريمي، وزوج من أحذية اللوفر ذات المقدّمة المستديرة. وتمّت معالجة الجلد وتضمينه في القطع بأنماط مختلفة، فأتى مصبوغًا بطبقة سوداء وبيضاء على شكل معطف أنيق، وأتى أيضًا على شكل فستان أصفر شفّاف بتطريزات الأزهار الفارغة. الطيّات المتعدّدة الألوان والموادّ أضافت حركة انسيابية على التنانير الطويلة. أمّا سترات البلوسون فتميّزت بصورة ظلية حادّة وبرزت معاطف من جلد الأناكوندا أو من الجلد المطاطيّ مطبّعة بطبعة الحمار الوحشيّ، وشملت لوحة الألوان ظلالًا طبيعية منسقة

افتتح فريق التصميم لعلامة تودز عرض مجموعة ربيع وصيف 2020 بإطلالة تعكس القماش الأيقوني الأكثر استعمالًا للعلامة التجارية، مكوّنة من جاكيت راكبي الدراجة النارية الجلدي الأسود، وشورت برمودا باللّون الكريمي، وزوج من أحذية اللوفر ذات المقدّمة المستديرة.

وتمّت معالجة الجلد وتضمينه في القطع بأنماط مختلفة، فأتى مصبوغًا بطبقة سوداء وبيضاء على شكل معطف أنيق، وأتى أيضًا على شكل فستان أصفر شفّاف بتطريزات الأزهار الفارغة.

الطيّات المتعدّدة الألوان والموادّ أضافت حركة انسيابية على التنانير الطويلة. أمّا سترات البلوسون فتميّزت بصورة ظلية حادّة وبرزت معاطف من جلد الأناكوندا أو من الجلد المطاطيّ مطبّعة بطبعة الحمار الوحشيّ، وشملت لوحة الألوان ظلالًا طبيعية منسقة مع طبعات بالأبيض والأسود، إلى جانب ظلال الباستيل الباهتة والألوان الزاهية، مثل الأصفر الحمضيّ والفيروزيّ.

تبحث النساء بشكل متزايد عن الرّاحة، وتحرص تودز على تلبية طلبات عملائها، حيث قدمت مجموعة مختارة من أحذية راقصة الباليه، وأحذية السلينغباك ذات الكعب الصغير والأحذية المسطّحة، أمّا الحقائب فبدت أصغر حجمًا وبصور ظلية هندسية بشكل عام، وأتت بأنماط الأكورديون، كما برزت أنماط أخرى أكثر ليونة واسعة بنمط الكروسبودي.

في هذا الموسم، قامت تودز بتعديل شعارها وقدمت على شكل حرف T، وقد زين أربطة حقائب اليد والأحذية والأبازيم.

أشارت ملاحظات العرض إلى أفلام مايكل أنجلو أنطونيوني مثل "L’Avventura" و "L’Eclisse" و "Red Desert" والممثلة الإيطالية مونيكا فيتي المشهورة بأسلوبها الأنثويّ كمصدر إلهام للمجموعة. في حين أنّ الكلاسيكية هي سمة إيجابية وبالتأكيد تمّ تنفيذها بدقّة، إلا أنّ التشكيلة كانت تفتقر إلى بعض الحداثة والاتّجاه.

واختار رئيس مجلس إدارة تودز ورئيسها التنفيذيّ دييغو ديلا فالي أنْ يكون فريق التصميم مسؤولاً عن المجموعات النسائية لبضع مواسم، و تنتشر الشائعات في ميلانو حول تغيير محتمل في القلب والاستراتيجية وربما تعيين مدير إبداعيّ جديد.