أخبار

عارضة تهاجم "غوتشي" بكلمات صارمة: المشاكل العقلية ليست موضة! (فيديو)

عندما يتعلق الأمر بعروض الأزياء، عادة ما نتوقع رؤية العارضات بأزياء مميزة منها ما هو عصري وما هو مجنون وغريب، ولكن في أواخر فعاليات أسبوع موضة ميلانو لأزياء 2020، شهدنا لفتة غير متوقعة. بدأت غوتشي أمس الأحد، عرضها بمجموعة استثنائية وغريبة بعض الشيء؛ إذ أطلت العارضات على ممشى متحرك بإطلالات من وحي ملابس وسترات مستشفى الأمراض العقلية! إلا أنه وفي لفتة غير متوقعة على الإطلاق، أعربت إحدى العارضات عن اعتراضها على فكرة المجموعة واحتجت خلال العرض المباشر، وفقًا لصحيفة الـ "غارديان" البريطانية. لم تتردد العارضة "آيشا تان جونز" في التعبير عن استيائها، حيث شاركت في العرض وهي رافعة يديها، كتبت

عندما يتعلق الأمر بعروض الأزياء، عادة ما نتوقع رؤية العارضات بأزياء مميزة منها ما هو عصري وما هو مجنون وغريب، ولكن في أواخر فعاليات أسبوع موضة ميلانو لأزياء 2020، شهدنا لفتة غير متوقعة.

بدأت غوتشي أمس الأحد، عرضها بمجموعة استثنائية وغريبة بعض الشيء؛ إذ أطلت العارضات على ممشى متحرك بإطلالات من وحي ملابس وسترات مستشفى الأمراض العقلية!

إلا أنه وفي لفتة غير متوقعة على الإطلاق، أعربت إحدى العارضات عن اعتراضها على فكرة المجموعة واحتجت خلال العرض المباشر، وفقًا لصحيفة الـ "غارديان" البريطانية.

لم تتردد العارضة "آيشا تان جونز" في التعبير عن استيائها، حيث شاركت في العرض وهي رافعة يديها، كتبت عليهما: "المشاكل العقلية ليست موضة".

نشرت "آيشا" فيديو احتجاجها على حسابها على إنستغرام، وقالت في المنشور: "كفنانة وعارضة مررت بصراعاتي الخاصة مع المشاكل العقلية، وكذلك أفراد أسرتي وعائلتي الذين أثر عليهم الاكتئاب والقلق واضطراب ثنائي القطب والانفصام، إنه لأمر مؤذٍ أن دارًا كبيرة مثل غوتشي تستغل هذه الحالات كفكرة للحظة موضة عابرة".

وأضافت: "إنها للفتة سيئة من غوتشي استغلال السترات والأزياء التي تشير للمرضى العقليين، بينما يتم نقلهم على ممشى متحرك، كما لو كانوا قطعة لحم في مصنع. فعرض مثل هذه الصراعات كدعاية لبيع الملابس، أمر مبتذل ومهين لملايين الأشخاص حول العالم والذين يعانون من تلك المشاكل".

ومع ذلك، دافع البعض عن غوتشي؛ إذ قالت الممثلة والعارضة الأمريكية " هاري نيف" عبر إنستغرام: "الفكرة تتحدث عن القيود وليس المقصود منها الجنون أو المرضى العقليين".

وردًا على احتجاج "آيشا"، قال "أليساندرو ميشيل"، المدير الإبداعي لغوتشي، في مؤتمر صحفي لاحقًا: "فكرة العرض كانت عن الزي الرسمي والإنسانية؛ فالزي الرسمي أو الموحد يجبرك ويقيدك؛ ما يجعلك دون هوية، وسترات المرضى العقليين تعد أكثر التصاميم المقيدة".

بالإضافة إلى ذلك، قال متحدث باسم غوتشي إن تلك السترات والأزياء كانت عبارة عن توضيح مفهومٍ ولن يتم طرحها في الأسواق وبيعها.

يجدر بالذكر أنه بعد المجموعة المثيرة للجدل، قدمت غوتشي مجموعة أخرى مفعمة بالألوان، وقطعًا مستوحاة من فترة السبعينيات، كما كان المشاهير أبرز حضور الصف الأول، بما في ذلك الممثلة "سيينا ميلر" ومغني الروك الأمريكي " ايغي بوب".

يأتي احتجاج العارضة بعد فترة من تعرض غوتشي لهجوم حاد، بعد عرضها جاكيتًا كان تصميمه يشبه وجه شخص أسمر؛ ما اضطرها لسحب الجاكيت من مجموعتها والاعتذار.