أخبار

مجموعةُ أماندا ويكلي لربيع 2020.. مناظر طبيعيّة من هافانا!

كانت المصمّمة أماندا ويكلي تستعدّ لرحلتها للتزلج في قرية فيربير، التي تقع في جبال الألب السويسرية، لكنّ عقلها كان متعلّقًا بمدينة هافانا في كوبا، حيث استلهمت منها مجموعة ربيع 2020. واستعانت ويكلي بالهندسة المعمارية للمدينة ومناظرها الطبيعية، لتقدّم تشكيلة بلوحة ألوان تطغى عليها ظلال البرتقالي المشرقة، إلى جانب الطبعات الملوّنة وأوراق النخيل التي زيّنت الفساتين البسيطة والمتدفّقة المصنوعة من قماش الساتان. وتميّزت الفساتين بصورها الظلية الفخمة ذات الحجم الكبير، وتمّ تنسيقها مع قطع الخياطة الرّاقية، مثل سترة منسوجة تحاكي نسيج قبعة القشّ. وقد ظهر نفس القماش في العديد من القطع، كالشريط الأزرق الذي يتقاطع أسفل كمّي فستان أبيض، وفي طيّات

كانت المصمّمة أماندا ويكلي تستعدّ لرحلتها للتزلج في قرية فيربير، التي تقع في جبال الألب السويسرية، لكنّ عقلها كان متعلّقًا بمدينة هافانا في كوبا، حيث استلهمت منها مجموعة ربيع 2020.

واستعانت ويكلي بالهندسة المعمارية للمدينة ومناظرها الطبيعية، لتقدّم تشكيلة بلوحة ألوان تطغى عليها ظلال البرتقالي المشرقة، إلى جانب الطبعات الملوّنة وأوراق النخيل التي زيّنت الفساتين البسيطة والمتدفّقة المصنوعة من قماش الساتان.

img

وتميّزت الفساتين بصورها الظلية الفخمة ذات الحجم الكبير، وتمّ تنسيقها مع قطع الخياطة الرّاقية، مثل سترة منسوجة تحاكي نسيج قبعة القشّ. وقد ظهر نفس القماش في العديد من القطع، كالشريط الأزرق الذي يتقاطع أسفل كمّي فستان أبيض، وفي طيّات سترة بلايزر باللونبن البرتقالي والأزرق.

وبرزت في التشكيلة قطع السّهرة، وشملت الفساتين المتدفّقة الناعمة من الساتان والكريب، وأخرى بتنانير بطول الكاحل مغطّاة بالكامل بالترتر اللامع.