10 مصممات إماراتيات في الدورة الثال...

أخبار

10 مصممات إماراتيات في الدورة الثالثة من "أزيامي" لرائدات الأزياء!

انطلقت مؤخرًا فعاليات الدورة الثالثة من "أزيامي"، البرنامج التدريبي المخصص لرائدات الأزياء الإماراتيّات، الذي أطلقه مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بالتعاون مع "كلية لندن للأزياء"، بهدف توفير الدعم اللازم لتطوير أعمال المصممات الشابات ومهاراتهن في مجال صناعة الأزياء، وتوفير فرص عرض منتجاتهن عالميًا. وتضم قائمة المصممات في الدورة الثالثة من البرنامج كلاً من ميثاء حمدان صاحبة علامة الأزياء التجارية "Decencia"، وعائشة سالم التي تعتزم إطلاق علامتها التجارية عند الانتهاء من البرنامج، وشوق فردان صاحبة العلامة التجارية "شوق"، وفاطمة علوي صاحبة علامة "مزيان"، وعائشة المهيري صاحبة علامة "OSH Collection"، وبدرية سالم صاحبة العلامة "أبدار" للمجوهرات، وسارة الملا

انطلقت مؤخرًا فعاليات الدورة الثالثة من "أزيامي"، البرنامج التدريبي المخصص لرائدات الأزياء الإماراتيّات، الذي أطلقه مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، بالتعاون مع "كلية لندن للأزياء"، بهدف توفير الدعم اللازم لتطوير أعمال المصممات الشابات ومهاراتهن في مجال صناعة الأزياء، وتوفير فرص عرض منتجاتهن عالميًا.

وتضم قائمة المصممات في الدورة الثالثة من البرنامج كلاً من ميثاء حمدان صاحبة علامة الأزياء التجارية "Decencia"، وعائشة سالم التي تعتزم إطلاق علامتها التجارية عند الانتهاء من البرنامج، وشوق فردان صاحبة العلامة التجارية "شوق"، وفاطمة علوي صاحبة علامة "مزيان"، وعائشة المهيري صاحبة علامة "OSH Collection"، وبدرية سالم صاحبة العلامة "أبدار" للمجوهرات، وسارة الملا صاحبة العلامة " قطعة من القلب" للمجوهرات، وموزة المزروع صاحبة علامة "موزة المزروع" وسارة البدواوي صاحبة علامة "By Live Designs" ووفاء بالأسود صاحبة علامة "وفاء بالأسود".

وانطلق البرنامج بورشة عمل مكثفة تحت عنوان "تطوير علامة الأزياء التجارية"، حيت تناولت الورشة مبادئ وأساسيات إطلاق علامة تجارية في مجال الأزياء، وكيفية بناء هوية متكاملة لها، ووضع الأهداف، وتحديد مكامن قوة وضعف الشركة، وتحديد الأسعار وسبل ترجمة التوجهات الحديثة لتعزيز الابتكار، ومساعدة المشاركات على إدراك أهمية الممارسات الأخلاقية المستدامة في صناعة الأزياء، فضلاً عن سبل تعزيز الشراكات الإبداعية مع الحِرفيات وأعقب ورشة العمل عدد من الجلسات الاستشاريّة والتوجيهية الخاصة لكل مصممة.

ويستكمل البرنامج جدول فعالياته، حيث تقام الورشة الثانية خلال الشهر الجاري للتعريف بأساليب التخطيط لمجموعات الأزياء الجديدة، وأهمية اختيار الأسواق والمنصات المناسبة لترويج منتجاتهن.

وتستمر جلسات التدريب والتوجيه الخاصة لكل مشاركة حتى نهاية البرنامج، لتلبية الاحتياجات التعليمية الفردية لكل المشاركات وتحديد أولوياتهن التجارية، مثل الأفكار الجديدة للمشاريع المستقبلية وغيرها، حيث يستضيف البرنامج نخبة من المصممين والخبراء والمتحدثين الرسميين.

ويشرف على البرنامج في دورته الثالثة، مستشار الأعمال التجاريّة في مجال الأزياء توبي ميدوز، مؤسس ومدير شركة "تي إن إم" للاستشارات في صناعة الموضة والأزياء، ومحاضر بكليّة لندن للأزياء ومدير العلامة التجارية "بيل آند بانتي"، المتخصصة بتصميم الأزياء النسائيّة والحائزة على عدد من الجوائز العالمية، والتي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرًا لها. ميدوز هو أيضًا مؤلف كتاب "تأسيس وإدارة العلامة التجارية في صناعة الأزياء"، الذي تُرجم إلى 8 لغات عالمية.

وقالت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة: "في إطار التزامنا بتعزيز أخلاقيات الحِرف وممارساتها المستدامة، سيوفر البرنامج للمشاركات التوجيه والإرشاد بهدف تطوير علاماتهن التجارية، من خلال تبني منهج مستدام قابل للتطبيق خلال مراحل العمل كافة، ابتداءً من البحث، والتصميم، واختيار العينات، وانتهاءً بمرحلة الإنتاج".

وأضافت: "هذا العام، يتوجب على المصممات المشاركات دمج حرفة التلي، التي تنتجها حِرفيات برنامج بدوة للتنمية الاجتماعية التابع لمجلس إرثي، في مجموعاتهن الجديدة، تماشيًا مع التزام المجلس ببناء سلسلة توريد متكاملة، ومستدامة وضمن رؤيته الرامية لتمكين النساء العاملات في مجال الحِرف".

وأكدت بن كرم أن برنامج "أزيامي" يترجم رسالة مؤسسة نماء ومجلس إرثي في دعم النساء، وبناء قدراتهن ومساعدتهن على إطلاق مشاريعهن، وخصوصًا في القطاعات الحِرفية، وأشارت إلى أن هذه الدورة تتميز بدمج كافة جوانب ومهام المجلس وأهدافه، وفي الوقت نفسه، تجمع بين الحِرف التقليدية والأزياء المعاصرة للخروج بنوع فريد من الأزياء المستوحى من الفنون التراثية لدولة الإمارات.

ومن جانبه، قال توبي ميدوز: "سررت بالعودة إلى الشارقة للتعاون مرة أخرى مع برنامج أزيامي لرائدات الأزياء والموضة، فقد استقطب البرنامج هذا العام عشر مصممات جدد جميعهن يتطلعن إلى تطوير أعمالهن. وكانت نتائج الجلسة الأولى مثمرةً للغاية، حيث شهدت مشاركة فعّالة من المصممات؛ الأمر الذي يفتح أمامنا آفاقًا واعدة. ومما يثري البرنامج أن المشاركات صاحبات علامات تجارية مثيرة للاهتمام ويركزن على أهداف واضحة".

ويتضمن البرنامج تدريبًا أساسيًا في آليات ابتكار نماذج الأعمال التجارية، إلى جانب تطوير المهارات الريادية، حيث توفر فرصة أمام المشاركات للتواصل مع نخبة من الخبراء والمتخصصين في مجال العلامات التجارية، والعلاقات العامة، والمبيعات، والتسويق، وفي الوقت نفسه يركز البرنامج على الممارسات الأخلاقية والمستدامة في صناعة الأزياء.

يذكر أن مجلس "إرثي" يحرص على دعم خريجات برنامج "أزيامي" من خلال توفير الفرصة لهن لعرض تصاميمهن في عدد من معارض وفعاليات الأزياء العالمية، أبرزها "أسبوع الموضة في باريس" 2018، والعرض المتنقل في مدينة ساو باولو بالبرازيل عام 2018، ومتجر "فينيك أوف بوند ستريت" في لندن 2017.