أخبار

مجموعةُ كوتش 1941 لموسم ريزورت 2020.. مُستوحاة من أفلام التّسعينيّات!

اختار المصمّم، ستيوارت فيفرز، فيلميه المفضّلين في فترة التّسعينات "Metropolitan و American Beauty"، كمصدر إلهام لمجموعة كوتش 1941، لموسم ريزورت 2020. جاءت المجموعة غنيّة بالصّور الظّليّة الأنيقة من تسعينيات القرن الماضي، واختار المصمّم لوحة الألوان التّرابيّة، والتي شملتْ البنيّ، والبيج، والأحمر، والأصفر، التي تعكس قليلاً من أجواء السبعينيات. واقتبس فيفرز من الأفلام نوعًا من الظّلام، بعد عزمه على الانتقال من النّمط الرّومانسيّ الويسترن، واعتماده على طبعات الأزهار السّاحرة، التي تخلّلت مجموعاته الأخيرة. وقال: "لقد كنت أبحث عن طبعات جديدة". وابتكر فيفرز مظهرًا حضريًا غير رسميّ، وقام بدمج نسخة محدّثة من تراث كوتش، حيث أخذ الشّعار الأوّل للعلامة، والذي هو عبارة

اختار المصمّم، ستيوارت فيفرز، فيلميه المفضّلين في فترة التّسعينات "Metropolitan و American Beauty"، كمصدر إلهام لمجموعة كوتش 1941، لموسم ريزورت 2020.

جاءت المجموعة غنيّة بالصّور الظّليّة الأنيقة من تسعينيات القرن الماضي، واختار المصمّم لوحة الألوان التّرابيّة، والتي شملتْ البنيّ، والبيج، والأحمر، والأصفر، التي تعكس قليلاً من أجواء السبعينيات.

واقتبس فيفرز من الأفلام نوعًا من الظّلام، بعد عزمه على الانتقال من النّمط الرّومانسيّ الويسترن، واعتماده على طبعات الأزهار السّاحرة، التي تخلّلت مجموعاته الأخيرة. وقال: "لقد كنت أبحث عن طبعات جديدة".

وابتكر فيفرز مظهرًا حضريًا غير رسميّ، وقام بدمج نسخة محدّثة من تراث كوتش، حيث أخذ الشّعار الأوّل للعلامة، والذي هو عبارة عن حصان وعربة، وقام بتطويره على شكل طبعات، وقام بدمجه في الكنزات الصّوفيّة، كما قام بتنسيق الطبعة مع أنماط أخرى متناقضة، مثل الكاروهات والبولكا دوت، والشيفرون، وكانت النّتيجة، تشكيلة من القطع المنفصلة الجذّابة.

وقال فيفرز، إنّه قام بدمج الطّبعة أيضًا، في الملابس الرّجاليّة، واستخدم المصمّم نفس طبعات الخيول والعربة على كلّ شيء، بدءًا من بدلة رياضيّة بجيوب الصوف، إلى قمصان التيشرت المزيّنة برسوم الدّيناصورات، ورجل الثلج.

وتضمّنتْ القطع البارزة سترة بومبر من النايلون، مع أشرطة جلديّة ملونة، وسترة من الجلد المزركش، مستوحاة من السّبعينيات وبنطلون بومبر من الصّوف.