أخبار

أزياء إرديم لخريف 2019.. أناقة أرستقراطية تحاكي حياة الأميرات!

أصبح معرض ناشونال بورتريه مكان العرض الاعتيادي للمصمم إيردم موراليوغلو، ولكن كان هذا الموسم الخلفية المثالية لمجموعته المستوحاة من حياة الأميرة Orietta Pogson Doria Pamphilj، الثرية الإيطالية الأرستقراطية وعاشقة الفن. هذه الأميرة، حافظت على القطع الفنية وممتلكات أسرتها، بما في ذلك غرفة في القصر الروماني والتي تضم 100 لوحة فنية لأشهر الرسامين أمثال تيتيان، كارافاجيو، رافائيل وفيلاسكيز، والتي أثارت انتباه ارديم، الذي صمم مجموعته لخريف 2019 حولها. وبدا العرض إلى حد كبير مثل موكب من اللوحات الزيتية أو الصور الفوتوغرافية، حيث ارتدت العارضات قطعا بألوان مشبعة من قماش البروكارد اللامع، مزينة بربطات البو السوداء المخملية والدانتيل، في حين أتت الصور

أصبح معرض ناشونال بورتريه مكان العرض الاعتيادي للمصمم إيردم موراليوغلو، ولكن كان هذا الموسم الخلفية المثالية لمجموعته المستوحاة من حياة الأميرة Orietta Pogson Doria Pamphilj، الثرية الإيطالية الأرستقراطية وعاشقة الفن.

هذه الأميرة، حافظت على القطع الفنية وممتلكات أسرتها، بما في ذلك غرفة في القصر الروماني والتي تضم 100 لوحة فنية لأشهر الرسامين أمثال تيتيان، كارافاجيو، رافائيل وفيلاسكيز، والتي أثارت انتباه ارديم، الذي صمم مجموعته لخريف 2019 حولها.

وبدا العرض إلى حد كبير مثل موكب من اللوحات الزيتية أو الصور الفوتوغرافية، حيث ارتدت العارضات قطعا بألوان مشبعة من قماش البروكارد اللامع، مزينة بربطات البو السوداء المخملية والدانتيل، في حين أتت الصور الظلية مستوحاة من العصر الإدواردي والستينيات.

وأتت بعض الفساتين والأثواب بذيل طويل وخفيف من الحرير، وظهرت التنورة الدائرية من الخمسينيات إلى جانب معطف الفستان متعدد الطيات، وفستان الدانتيل الأحمر بياقة بيضاء فخمة وبارزة، وهذا الأخير في إشارة إلى سلف الأميرة، البابا إنوسنت X، الذي بدأ بتجميع القطع الفنية للعائلة.

img

كما شملت المجموعة قطع السهرة الجميلة التي يمكن ارتداؤها إلى المناسبات، مثل فستان أخضر طويل، وفستان أبيض متعدد الطبقات مزين بطبعة ربطات البو السوداء، إلى جانب البدلات المرصعة بالجواهر.

وقد نسق المصمم معظم الإطلالات مع الجوارب الحريرية والأحذية المزركشة بالكعب المنخفض وإبزام أمامي.

على الرغم من أن المجموعة كانت غنية بظلال الأناقة القديمة وموجهة للنساء ذوات الذوق الرفيع، لكن ربما كانت المجموعة مبالغا فيها بالنسبة لسيدة القرن الحادي والعشرين.