أخبار

مجموعة إيلي صعب لما قبل خريف 2019.. جذّابة ومثاليّة للمرأة الأنيقة!

يشتهرُ المصمّم اللبنانيّ العالميّ، إيلي صعب، بإبداعاته التي يمكننا وصفها بفساتين الأحلام، والتي نراها دائمًا على السجادة الحمراء في أغلب المناسبات العالمية، فهي تمنح المرأة، الإطلالة المثالية، التي تستحقّها وتبرزُ جمالها، بطريقة راقية ومميّزة. وحتى في مجموعة ما قبل خريف 2019، والخاصّة بالأزياء اليومية، نجد قطعًا راقية وجميلة، كفستان بياقة العنق المثّلثة العميقة، وكنزة صوفية ضيقة مزيّنة بالدانتيل المخرّم، ومعطف بياقة ضخمة مزدوجة، الذي يعكس مستوى من الأناقة الأنثوية الرّاقية، فصعب يعرف عملاءه، ويقترح هذه القطع، لعلمه بأذواقهنّ. كما هو الحال، مع مختلف مجموعات صعب، كانت الصّور الظلية جذّابة، ومثالية، تبرزُ الخصور الضيقة، والأرجل الطويلة، وكانت الفساتين التي تبرز الجسم

يشتهرُ المصمّم اللبنانيّ العالميّ، إيلي صعب، بإبداعاته التي يمكننا وصفها بفساتين الأحلام، والتي نراها دائمًا على السجادة الحمراء في أغلب المناسبات العالمية، فهي تمنح المرأة، الإطلالة المثالية، التي تستحقّها وتبرزُ جمالها، بطريقة راقية ومميّزة.

وحتى في مجموعة ما قبل خريف 2019، والخاصّة بالأزياء اليومية، نجد قطعًا راقية وجميلة، كفستان بياقة العنق المثّلثة العميقة، وكنزة صوفية ضيقة مزيّنة بالدانتيل المخرّم، ومعطف بياقة ضخمة مزدوجة، الذي يعكس مستوى من الأناقة الأنثوية الرّاقية، فصعب يعرف عملاءه، ويقترح هذه القطع، لعلمه بأذواقهنّ.

كما هو الحال، مع مختلف مجموعات صعب، كانت الصّور الظلية جذّابة، ومثالية، تبرزُ الخصور الضيقة، والأرجل الطويلة، وكانت الفساتين التي تبرز الجسم متدفّقة أكثر، من كونها ضيقة، في حين أتتْ المعاطف بأحجام دراماتيكية.

وجاءت طبعة السلسة المعدنية بعدة طرق، تارة على شكل تطريزات برّاقة، كسلسلة فعلية، لتسليط الضوء على الجسم ؛ وكطبعة شاملة.

أما الطبعة الأكثر إثارة للاهتمام، فهي عبارة عن خطوط مرسومة بفرشاة داكنة، على خلفية، بلون الشمبانيا، زيّنت فستان ماكسي بأكتاف منسدلة، وبفتحة السّاق الطويلة، وبدلة جمبسوت، منسّقة مع سترة مطابقة.

إليكِ أجمل الإطلالات، من مجموعة إيلي صعب، لما قبل خريف 2019.


 

قد يعجبك ايضاً