أخبار

الموضة التي سيطرت على تسعينيات القرن الماضي.. الجينز المطاطي يعود من جديد!

ظلت موضة الجينز المطاطي أو الاسترتش التي انطلقت في تسعينيات القرن الماضي، مسيطرة على صيحات الموضة لسنوات عديدة، وحظيت بشعبية لا تقارن؛ لأنها مريحة وتأخذ شكل الجسم وتبرز من جمال تفاصيله ومنحنياته. واختفت من عالم الموضة لكنها لم تنته ولم تغب شمسها أو ينطفئ نورها من خزائن الأنيقات في كل مكان، واليوم تظهر من جديد بلونين رائعين وهما الأزرق والأزرق الغامق، وبمجموعة كاملة من القطع المتنوعة كالسترة والتنورة والسراويل وجاءت التصميمات لكلا الجنسين بتصميمات جريئة ومثيرة. والفضل في ذلك يرجع للعلامة السويدية الشهيرة Filippa K المتخصصة في تصميم الملابس الرياضية، وبمناسبة احتفالها بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين على تأسيسها أطلقت هذه

ظلت موضة الجينز المطاطي أو الاسترتش التي انطلقت في تسعينيات القرن الماضي، مسيطرة على صيحات الموضة لسنوات عديدة، وحظيت بشعبية لا تقارن؛ لأنها مريحة وتأخذ شكل الجسم وتبرز من جمال تفاصيله ومنحنياته.

واختفت من عالم الموضة لكنها لم تنته ولم تغب شمسها أو ينطفئ نورها من خزائن الأنيقات في كل مكان، واليوم تظهر من جديد بلونين رائعين وهما الأزرق والأزرق الغامق، وبمجموعة كاملة من القطع المتنوعة كالسترة والتنورة والسراويل وجاءت التصميمات لكلا الجنسين بتصميمات جريئة ومثيرة.

والفضل في ذلك يرجع للعلامة السويدية الشهيرة Filippa K المتخصصة في تصميم الملابس الرياضية، وبمناسبة احتفالها بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين على تأسيسها أطلقت هذه المجموعة المذهلة، ولتحتفي كذلك بعودة مؤسستها فيليبا كنوتسون مع فريق من المصممين المبدعين بقيادة ابنتها.

img

تقول كنوتسون عن التصميمات الجديدة لهذه الصيحة العملية الفريدة: "كان والدي يملك شركة معروفة لتصميم جينز الدنيم؛ ما جعلني أرث هذه المهنة باحترافية متأصلة بداخلي، فكنت وما زلت جزءًا محوريا في هذا العالم ولأنني امرأة أعلم جيدًا ما يسعد المرأة ويلبي متطلباتها وما يحقق حلمها بالتألق والتميز، لذا أطلقت هذه المجموعة من الجينز المريح والأنيق بقطع عزيزة على قلب كل سيدة ترافقها أينما ذهبت وحيثما أرادت".

وأضافت: "من الطبيعي أن أحمل الولاء لعائلتي ولجذوري وأبدأ من حيث انتهى الآخرون، فتأملت التفاصيل فجعلتها أكثر بساطة وأريحية، ثم انتقلت إلى تحويل هذه القطع لنظرية فلسفية متعمقة تضفي بعدًا جديدًا يشعر المرأة بالسعادة والرضا مع المتعة والإثارة وبهذا أكون قد حققت المعادلة الصعبة".