أخبار

مجموعة جيفنشي لربيع 2019.. تصادم بين الأنماط الرجالية والنسائية!

كانت ملهمة المصممة الملكية كلير وايت كيلر في جيفنشي هذا الموسم امرأة قضت معظم حياتها وهي تتصرف مثل الرجال، ولم يمنعها والداها من ارتداء أزياء الأولاد، امرأة ارتبطت بالنساء لتتزوج في نهاية المطاف برجل، إنها "آن ماري شوارزنباخ"، الكاتبة السويسرية والمصورة الفوتوغرافية العاشقة للشعر والتي عاشت قبل قرن من الزمن. وقدمت المصممة في عرض جيفنشي لربيع 2019، تشكيلة جمعت بين الأنماط الرجالية والنسائية رغم التصادم، لتقلص الفجوة بين الجنسين، وهي المحاولة التي قامت العديد من العلامات التجارية في مجموعاتها الأخيرة؛ فبعضها جمعت بين المجموعتين معًا في عرض واحد وأخرى قدمت أزياء ملائمة للجنسين معا ذكورا وإناثا. لم يكن هذا ما

كانت ملهمة المصممة الملكية كلير وايت كيلر في جيفنشي هذا الموسم امرأة قضت معظم حياتها وهي تتصرف مثل الرجال، ولم يمنعها والداها من ارتداء أزياء الأولاد، امرأة ارتبطت بالنساء لتتزوج في نهاية المطاف برجل، إنها "آن ماري شوارزنباخ"، الكاتبة السويسرية والمصورة الفوتوغرافية العاشقة للشعر والتي عاشت قبل قرن من الزمن.

وقدمت المصممة في عرض جيفنشي لربيع 2019، تشكيلة جمعت بين الأنماط الرجالية والنسائية رغم التصادم، لتقلص الفجوة بين الجنسين، وهي المحاولة التي قامت العديد من العلامات التجارية في مجموعاتها الأخيرة؛ فبعضها جمعت بين المجموعتين معًا في عرض واحد وأخرى قدمت أزياء ملائمة للجنسين معا ذكورا وإناثا.

img

لم يكن هذا ما حدث في عرض جيفنشي، فقد كانت الإطلالات الرجالية هي الأقلية؛ فلا تزال هذه الفئة جديدة إلى حد ما بالنسبة للمصممة، لذلك فقد حافظت على الجانب التقليدي الكلاسيكي للأزياء الرجالية فبرزت بدلة أرجوانية منسقة مع بوتات تشيلسي البيضاء، لذلك فقد كانت الأزياء النسائية هي المكان الذي وقع فيه التصادم، حيث ظهرت العارضات على المدرج بقصات شعر صبيانية قصيرة، وهن ترتدين سترات التوكسيدو أو جاكيتات جلدية مدسوسة في البنطلون العسكري، وقد بدت الإطلالات رائعة وأنيقة للغاية.

واقتبست وايد كيلر أفكارا من صور شوارزنباخ، لتصميم قطعها المسائية، التي جاءت بنهايات غير متماثلة أو بقصات رياضية، لكنها احتفظت بالخطوط الأنيقة من الثلاثينيات.

ومن أبرز القطع في فئة الأزياء المسائية نذكر: الفساتين المطبعة بالأزهار والطبعات الهندسية والتي تم تصميمها على الحاسوب لتكون أصغر عند الخصر والكتفين أو الحاشية، وبالتالي لتعزز شكل الساعة الرملية.

وقالت المصممة إنها لم تكن تستطيع تحقيق ذلك دون تدريبها على تصميم أزياء الهوت كوتور، وحتى لا ننسى لم يخلو عرض جيفنشي من حضور نخبة من نجمات هوليوود أمثال آن هاثاواي، أماند اسيفريد، روني مارا وغيرهن اللاتي أعجبّن بقطع المجموعة.