أخبار

ديور تُعيد إحياءَ حقيبتها الأيقونية من فترة التّسعينات!

ديور تُعيد إحياءَ حقيبتها الأيقونية...

محتوى مدفوع

من كاري برادشو إلى باريس هيلتون، كانت حقيبة سادل الشهيرة من ديور، تُرى كجزءٍ من إطلالة كلّ فتاة أنيقة، في أواخر التّسعينيّات، وأوائل الألفيّة الثانية. وشهدتْ الأشهر القليلة الماضية، عودة هذه الحقيبة الفينتاج، لدرجة أنّ ديور قد قامتْ بالفعل، بإعادة تقديمها بأنماط متنوّعة. العلامة الفرنسية، قامتْ بتقديم الحقيبة الأيقونية، كجزءٍ من مجموعة خريف / شتاء 2018، التي تمّ عرضها في فبراير الماضي، بأنماط مختلفة، بما في ذلك طباعة شعار ديور، والجلد الأسود، واُخرى مُستوحاة من السّبعينيات ومطرّزة بالخرز، وكلّها زُيّنت بالحرف الذهبي "D" المتدلّي. وقد تمّ تقديم الحقيبة لأوّل مرّة، في فترة تولّي المصمّم، جون غاليانو الإدارة الإبداعية للدار الفرنسية

من كاري برادشو إلى باريس هيلتون، كانت حقيبة سادل الشهيرة من ديور، تُرى كجزءٍ من إطلالة كلّ فتاة أنيقة، في أواخر التّسعينيّات، وأوائل الألفيّة الثانية.

وشهدتْ الأشهر القليلة الماضية، عودة هذه الحقيبة الفينتاج، لدرجة أنّ ديور قد قامتْ بالفعل، بإعادة تقديمها بأنماط متنوّعة.

العلامة الفرنسية، قامتْ بتقديم الحقيبة الأيقونية، كجزءٍ من مجموعة خريف / شتاء 2018، التي تمّ عرضها في فبراير الماضي، بأنماط مختلفة، بما في ذلك طباعة شعار ديور، والجلد الأسود، واُخرى مُستوحاة من السّبعينيات ومطرّزة بالخرز، وكلّها زُيّنت بالحرف الذهبي "D" المتدلّي.

وقد تمّ تقديم الحقيبة لأوّل مرّة، في فترة تولّي المصمّم، جون غاليانو الإدارة الإبداعية للدار الفرنسية في عام 1999 وسرعان ما أصبحتْ أكثر شعبية، بعد أنْ شُوهدتْ في ذراع أشهر الفاشينيستات، كباريس هيلتون، و بيونسيه، إلى جانب الشخصية التلفزيونية الشهيرة، كاري برادشو، التي حملتها في العديد من المناسبات .

وشهدتْ ساحة الموضة عودة الحقيبة الأيقونية، بفضل أشهر عارضات الأزياء أمثال، إلسا هوسك وبيلا حديد، واللّتين حملتا الحقيبة في العديد من المناسبات طوال الأشهر القليلة الماضية، واستجابة لذلك، بدأ المستهلكون بشراء الحقيبة الأيقونية من مواقع بيع القطع الفينتاج، مثل فيستياير كوليكتيف.

اترك تعليقاً