أخبار

شاهدي.. عارضة تُرضع طفلتها على المنصّة وتُعطي درسًا في الأمومة!

شاهدي.. عارضة تُرضع طفلتها على المن...

محتوى مدفوع

أثبتتْ العارضة الأمريكية، مارا مارتن، أنّ واجب الأمومة يفوق كل شعور آخر، حينما أخذتْ راحة من عرضها لملابس السباحة الرياضية، والتقطت طفلتها البالغة من العمر 5 أشهر، لإرضاعها، متجاهلة تمامًا أنّها على المنصّة. وكانت العارضة تقف على المنصّة في فندق "دبليو ساوث بيتش" بميامي في فلوريدا خلال عرض مجلة "سبورت ايلستريتيد" لملابس السباحة 2018، عندما شعرتْ بأنّ طفلتها تحتاجها. كما أثبتتْ مارتن أيضًا، أنّ الإنجاب لم يقضِ على مشوارها المهنيّ، حيث كانت ضمن الـ 16 عارضة المتأهِّلات للتّصفيات النهائيّة، للمشاركة في العرض، كجزء من "أسبوع سباحة ميامي". وتألقتْ "مارا" على المنصّة واجتذبتْ إعجاب وهُتافات الجماهير، لسلوكها الأموميّ مع ابنتها، حيث

أثبتتْ العارضة الأمريكية، مارا مارتن، أنّ واجب الأمومة يفوق كل شعور آخر، حينما أخذتْ راحة من عرضها لملابس السباحة الرياضية، والتقطت طفلتها البالغة من العمر 5 أشهر، لإرضاعها، متجاهلة تمامًا أنّها على المنصّة.

وكانت العارضة تقف على المنصّة في فندق "دبليو ساوث بيتش" بميامي في فلوريدا خلال عرض مجلة "سبورت ايلستريتيد" لملابس السباحة 2018، عندما شعرتْ بأنّ طفلتها تحتاجها.

كما أثبتتْ مارتن أيضًا، أنّ الإنجاب لم يقضِ على مشوارها المهنيّ، حيث كانت ضمن الـ 16 عارضة المتأهِّلات للتّصفيات النهائيّة، للمشاركة في العرض، كجزء من "أسبوع سباحة ميامي".

وتألقتْ "مارا" على المنصّة واجتذبتْ إعجاب وهُتافات الجماهير، لسلوكها الأموميّ مع ابنتها، حيث ارتسمتْ على شفتيها ابتسامة عريضة، وهي ترتدي "البكيني" الذهبيّ، وتحمل ابنتها، وترضعها بذراع واحدة، بينما تسير على طول المنصّة بفخر.

وكانت "مارا"، قد عبّرت قبل العرض، عن حماسها الشديد، ونشرتْ صورة لها مع ابنتها المبتسمة على إنستغرام، ووجّهتْ رسالة شكر إلى فريق "سبورت ايلستريتيد"، والعارضات، اللواتي تأهلنَ معها من بين آلاف المتقدِّمات.

اترك تعليقاً